الفلسطينيون يعودون للصلاة بالأقصى بعد إزالة مظاهر الاحتلال

المرجعيات الدينية في القدس دعت الفلسطينيين لصلاة العصر بالمسجد الأقصى (رويترز)
المرجعيات الدينية في القدس دعت الفلسطينيين لصلاة العصر بالمسجد الأقصى (رويترز)

دعت المرجعيات الدينية في القدس المحتلة الفلسطينيين لأداء صلاة العصر اليوم الخميس في المسجد الأقصى بعد 13 يوما من الإغلاق ورفضهم إجراءات الاحتلال، وسط أجواء فرح غامر، وذلك بعد ساعات من إزالة السلطات الإسرائيلية كافة البوابات والممرات الحديدية التي نصبتها مؤخرا.

وأعلن مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين عودة الصلاة في المسجد الأقصى بعد أن أكدت اللجنة الفنية بالأوقاف إزالة سلطات الاحتلال جميع العراقيل الإسرائيلية التي وضعتها على مداخل الحرم الشريف.

كما دعا رئيس المجلس الأعلى للأوقاف في القدس الشيخ عبد العظيم سلهب الفلسطينيين لأداء صلاة العصر اليوم الخميس في المسجد الأقصى، حاثا حراس المسجد على الدخول إليه وذلك بعد أن وافقت المرجعيات الدينية في القدس على عودة الصلاة بالأقصى.

وقال سلهب في مؤتمر صحفي عقده في مدينة القدس إن ما جرى تحقق بفضل صمود الفلسطينيين خارج المسجد الأقصى ورفضهم إجراءات الاحتلال، داعيا الفلسطينيين من داخل الخط الأخضر والأراضي الفلسطينية للدخول الجماعي لساحات المسجد الأقصى.

وطالب البيان بأن يدخل المصلون المسجد "مكبرين مهللين وألسنتنا تنهج بالدعاء إلى الله عز وجل أن يحفظ أقصانا وقدسنا وشعبنا بما يليق بمكانة المسجد الأقصى المبارك، ونفوت الفرصة على عدونا المتربص بنا".

المرجعيات الدينية دعت الفلسطينيين لشد الرحال للمسجد الأقصى (رويترز)

شد الرحال
كما دعا المصلين إلى شد الرحال للمسجد الأقصى في كل حين، خاصة صلاة الجمعة غدا، وفي كل جمعة، كما دعا لإغلاق المساجد في القدس وتوجيه المصلين لصلاة الجمعة في القدس غدا.

وقال "لن نقبل بإقفال أي باب من أبواب المسجد الأقصى". وأكد على أن صمود أهالي القدس ووحدتهم هما اللذان أرغما الاحتلال على التراجع عن قرارته الأخيرة بحق المسجد الأقصى.

كما شدد على "رفض تحديد الأعمار للدخول للمسجد الأقصى"، وأن "الدخول للمسجد هو حق لكل المسلمين صغيرا وكبيرا".

وأشاد سلهب بدور الأردن والملك عبد الله الثاني بن الحسين والرئيس الفلسطيني محمود عباس والفصائل الفلسطينية في "نصرة المسجد الأقصى". ودعاهم إلى "بذل المزيد لحماية المسجد من إجراءات الاحتلال".

وأكد على أن المرجعيات تطالب بإعادة مفاتيح باب المغاربة للأوقاف الإسلامية، و"دخول كافة المسلمين من كافة أبواب المسجد الأقصى دون أي عوائق".

من جهته، قال رئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري إن المرجعيات الدينية اختارت صلاة العصر وليس الظهر كي تكون أول صلاة، بهدف تمكين أكبر عدد ممكن من المصلين من الوصول.

أجواء الفرح والابتهاج والتكبيرات عمت ساحة الغزالي المقابلة لباب الأسباط المؤدي للمسجد الأقصى (رويترز)

أجواء الفرح
من جهتها، قالت مراسلة الجزيرة في القدس نجوان سمري إن المئات من الفلسطينيين بدؤوا بالتوافد لباب الأسباط، وأنهم دخلوا إلى ساحة الغزالي المقابلة لباب الأسباط لأول مرة منذ أن أخرجهم الاحتلال منها في الـ16 من الشهر الجاري.

ونقلت مراسلة الجزيرة أجواء الفرح والتكبير التي تعم منطقة باب الأسباط، وتحدثت فلسطينيات ينتظرن الدخول للمسجد في ساحة المجلس عن شعورهن بالفرح والفخر، وقالت سيدة كبيرة في السن وهي تبكي "أتشوق للدخول للأقصى (..)، عندما أغلقوه كأنني فقدت أحد أبنائي".

ونقلت وكالة الأناضول عن المتحدثة بلسان الشرطة الإسرائيلية لوبا السمري صباح اليوم إن قواتها أزالت في ساعات الليل كافة التدابير الأمنية التي تم وضعها على مداخل المسجد الأقصى منذ الـ14 من الشهر الجاري.

وكان الفلسطينيون قد طالبوا بإزالة جميع الإجراءات التي تمت بعد الـ14 من يوليو/تموز الجاري.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة