الجامعة العربية تدعو لوقف انتهاك إسرائيل للأقصى

مجلس الجامعة العربية دعا للتحرك جماعيا في مجلس الأمن والأمم المتحدة لوضع حد للاستفزازات والانتهاكات الإسرائيلية (رويترز)
مجلس الجامعة العربية دعا للتحرك جماعيا في مجلس الأمن والأمم المتحدة لوضع حد للاستفزازات والانتهاكات الإسرائيلية (رويترز)

أكد مجلس جامعة الدول العربية تضامنه الكامل مع قيادة وشعب فلسطين في مواجهة الممارسات والانتهاكات الإسرائيلية في محيط المسجد الأقصى، بينما أعلن وزير خارجية فلسطين رياض المالكي أن الفلسطينيين سيتوجهون إلى صلاة الجمعة غدا في المسجد الأقصى.

ودعا مجلس الجامعة العربية في اجتماعه الخميس على مستوى وزراء الخارجية بالقاهرة إلى ضرورة التكاتف وتوحيد الجهود للتحرك جماعيا في مجلس الأمن والأمم المتحدة لوضع حد للاستفزازات والانتهاكات الإسرائيلية، وناشد الفلسطينيين جمع شملهم وتوحيد صفوفهم لمواجهة التحديات الكبرى.

من جهته، أكد الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط أن أزمة القدس كشفت عن أهمية التضامن العربي لمواجهة التحديات.

وأضاف أبو الغيط أنه "لا سيادة لدولة الاحتلال على الحرم القدسي أو المسجد الأقصى، لا أحد في العالم يُقر بهذه السيادة.. ومحاولة فرضها بالقوة وبحكم الأمر الواقع هي لعب بالنار، ولن يكون من شأنها سوى إشعال فتيل حرب دينية وتحويل وجهة الصراع من السياسة إلى الدين بكل ما ينطوي عليك ذلك من مخاطر".

من جانبه دعا رئيس الدورة الحالية للمجلس وزير خارجية الجزائر عبد القادر مساهل ووزير خارجية الكويت صباح الخالد حمد الصباح إلى ضرورة التكاتف وتوحيد الجهود للتحرك جماعيا في مجلس الأمن والأمم المتحدة لوضع حد للاستفزازات والانتهاكات الإسرائيلية.

أما وزير خارجية فلسطين رياض المالكي فقال إن إسرائيل تحاول عبر التصعيد ضد المصلين بالمسجد الأقصى إفساد بهجتهم عقب دخولهم وصلاتهم بالمسجد.

وأكد أن الفلسطينيين سيتوجهون إلى صلاة الجمعة غدا في المسجد الأقصى، وأضاف "سوف نعمل على إفشال التصعيد الإسرائيلي"، من دون توضيح مزيد من التفاصيل.

وعقب صلاة العصر اليوم، اقتحمت قوات إسرائيلية باحات المسجد واعتدت على المصلين فيه، ما أدى إلى إصابة 113 منهم، حسب الهلال الأحمر الفلسطيني، كما اعتقلت عددا من الشبان، وأعادت إغلاق كافة بوابات المسجد الأقصى.

ورغم ذلك، أدى عشرات الآلاف من الفلسطينيين صلاة العصر في حرم المسجد الأقصى لأول مرة منذ 12 يوما من رفضهم الدخول رفضا لإجراءات إسرائيلية بالمسجد، أبرزها تركيب بوابات تفتيش إلكترونية على مداخله.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

اعتدت قوات الاحتلال بالضرب وقنابل الغاز على آلاف المصلين الفلسطينيين الذين دخلوا المسجد الأقصى لأول مرة منذ أسبوعين وأدوا فيه صلاة العصر، مما أدى لإصابة العشرات، وفق مراسلي شبكة الجزيرة.

المزيد من ديني
الأكثر قراءة