السعودية تنوي خصخصة مطار الملك خالد الدولي

عيّنت الحكومة السعودية مصرف غولدمان ساكس الأميركي الاستثماري لإدارة بيع حصة بمطار الملك خالد الدولي بالرياض في أكبر عملية خصخصة لمطار بالمملكة.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر أن شركة الطيران المدني السعودي القابضة تعتزم بيع حصة قد تكون كبيرة في ثاني أكبر مطار بالبلاد دون الكشف عن إطار زمني للبيع.

ولم يتضح بعد حجم الحصة ولا قيمتها التقديرية لثاني أكبر المطارات السعودية بعد مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة. وكانت المملكة قالت في نوفمبر/تشرين الثاني 2015 إنها تتوقع البدء في خصخصة مطارات في الربع الأول من عام 2016.

وسبق لوكالة رويترز أن ذكرت في يونيو/حزيران الماضي أن غولدمان ساكس تقدم في الآونة الأخيرة لهيئة السوق المالية السعودية بطلب للحصول على رخصة لتداول الأسهم في المملكة.

وقد تأسست شركة الطيران المدني السعودي القابضة لإدارة عملية الخصخصة، حسب ما ذكرته الهيئة العامة للطيران المدني على موقعها الإلكتروني. كما استعانت الحكومة السعودية بشركات أجنبية لإدارة بعض مطاراتها بما في ذلك شركة مطارات دبلن (دي إي إي) التي فازت في 2016 بعقد إدارة وتشغيل الصالة الخامسة الجديدة بمطار الرياض.

وفازت مجموعة شانغي السنغافورية للمطارات في أبريل/نيسان الماضي بعقد لتشغيل مطار الملك عبد العزيز الدولي في جدة لفترة تمتد إلى 20 عاما.

يذكر أن عدد المسافرين عبر مطار الملك خالد بالرياض بلغ أكثر من 22 مليون مسافر خلال العام الماضي. وتسعى الرياض لجمع مئتي مليار دولار من خلال بيع حصص في مؤسسات حكومية لتنويع مصادر الدخل وتعويض التراجع الحاد في إيرادات النفط.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت وكالة بلومبرغ إن انخفاض أسعار النفط يزيد شكوك الاقتصاديين في إمكانية تحقيق الأهداف المتوسطة المدى في خطة الإصلاح السعودية التي أعلنها قبل أكثر من سنة الأمير محمد بن سلمان.

ذكرت وسائل إعلام سعودية أن مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قامت بعملية تسلل قبالة مركز الربوعة التابع لمنطقة عسير، في محاولة للوصول إلى الحدود السعودية اليمنية.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة