نتنياهو يهاتف طاقم السفارة بعد عودته من الأردن

عودة الطاقم
وكان مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد أعلن عودة طاقم السفارة الإسرائيلية في عمّان، وقال أوفير جندلمان الناطق باسم نتنياهو إن طاقم السفارة الإسرائيلية في عمان عاد إلى إسرائيل عن طريق جسر اللنبي (الملك حسين).

وأكد جندلمان في صفحته الرسمية على فيسبوك أن رجل الأمن الإسرائيلي الذي أصيب أول أمس الأحد بجروح "في عملية الطعن الإرهابية" كان من بين العائدين، وتابع "تمكن الدبلوماسيون من العودة إلى البلاد بفضل التعاون الوطيد الذي جرى اليوم".
 
وكانت إسرائيل رفضت السماح للسلطات الأردنية بالتحقيق مع رجل الأمن الإسرائيلي، وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية في بيان لها إن رجل الأمن الإسرائيلي الذي قتل الأردنييْن "يحظى بحصانة من التحقيق والاعتقال حسب وثيقة فيينا".

وكان زكريا الجواودة -وهو والد الشاب الأردني الذي قتل بحادث السفارة- قد قال لوكالة رويترز إن ابنه محمد لم يكن مثيرا للمشاكل ولم يكن ينتمي لأي جماعة أو حزب سياسي. وطالب بمعرفة كيف قتل ابنه.

مفاوضات سريعة
وتزامن الإعلان الإسرائيلي مع إعلان الأمن العام الأردني انتهاء التحقيقات في الحادث الذي وقع بمبنى السفارة في عمان وأسفر عن مقتل الفتى محمد الجواودة (16 عاما)، والطبيب بشار حمارنة مالك العقار الذي يقيم فيه رجل الأمن الإسرائيلي الذي أطلق النار عليهما. 

وقال الأمن العام الأردني إنه تمت إحالة كافة الأوراق التحقيقية إلى الجهات القضائية لاستكمال إجراءات التحقيق واتخاذ المقتضى القانوني.

وجاءت هذه التطورات بعد أن أعلن الديوان الملكي الأردني عن اتصال جرى بين الملك عبد الله الثاني وبنيامين نتنياهو، وتحدثت وسائل إعلام إسرائيلية في إثر ذلك عن بوادر صفقة أردنية إسرائيلية.

وقال بيان الديوان الملكي إن الملك الأردني شدد على ضرورة إيجاد حل فوري وإزالة أسباب الأزمة المستمرة في الحرم القدسي الشريف، بما يضمن إعادة الأوضاع إلى ما كانت عليه قبل اندلاعها وفتح المسجد الأقصى بشكل كامل.

من جهتها، قالت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إن "هناك شبه توافق بين إسرائيل والأردن على حل أزمة حارس الأمن الذي قتل مواطنين أردنيين مقابل حل قضية البوابات الإلكترونية المنصوبة على مداخل المسجد الأقصى".

وأشارت الصحيفة إلى أن رئيس جهاز الأمن الداخلي الإسرائيلي (الشاباك) نداف أرغمان أجرى أمس الاثنين مفاوضات سريعة مع الجانب الأردني في عمان بشأن إعادة الضابط.

وذكرت أن أرغمان عاد إلى تل أبيب بعد ساعات على توجهه إلى عمان، وأطلع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو على مفاوضاته هناك.

المصدر : الجزيرة + وكالات