روسيا تنتقد مجددا أمن الطيران في مصر

جزء من حطام الطائرة الروسية التي سقطت بمصر في 31 أكتوبر/تشرين الأول 2015 (أسوشيتد برس)
جزء من حطام الطائرة الروسية التي سقطت بمصر في 31 أكتوبر/تشرين الأول 2015 (أسوشيتد برس)

قالت سفيتلانا سيرغييفا مستشارة رئيس الوكالة الفدرالية الروسية للسياحة إن الجانب المصري لم يحل جميع المسائل المتعلقة بأمن الطيران.

وأكدت سيرغييفا -في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء- أن الهجمات الأخيرة على السائحات في شاطئ مدينة الغردقة تسبب للوكالة بمزيد من القلق.

وأشارت إلى أن تقييم مستوى سلامة السياح في مصر يتم انطلاقا من إرشادات وتوصيات الخارجية الروسية، وقالت إن الخارجية لم تدرج مصر رسميا في قائمة الدول الخطرة لزيارة السياح الروس.

وكانت وكالة سبوتنك الروسية قد أكدت في وقت سابق أن موسكو قلقة من عدم إحراز السلطات المصرية تقدما في التحقيق بالهجوم الذي استهدف طائرة روسية فوق سيناء في أكتوبر/تشرين الأول 2015 الذي راح ضحيته أكثر من مئتي شخص.

وذكرت الوكالة أن روسيا لن تقبل بالموقف المصري الذي يتلخص برغبة السلطات المصرية في التحقيق إلى ما لا نهاية من دون معاقبة أحد.

وكانت طائرة تابعة لشركة "كوغاليم آفيا" قد سقطت يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول 2015 وسط سيناء، بعد دقائق من إقلاعها من منتجع شرم الشيخ.

وقتل جميع من كانوا على متن الطائرة وعددهم 224 شخصا، وقال تنظيم ولاية سيناء التابع لتنظيم الدولة الإسلامية إنه أسقطها بوضع قنبلة بدائية الصنع على متنها.

وتسبب الحادث في إعلان روسيا وقف رحلاتها الجوية لنقل السياح إلى مواقع سياحية في مصر، وهو الموقف الذي تبنته عدد من الشركات الأخرى.

وتوالت التحذيرات في الآونة الأخيرة من عدد من الدول الغربية لرعاياها بتجنب السفر إلى مصر بسبب تهديدات "إرهابية" محتملة. وقد قتلت سائحتان ألمانيتان في منتجع الغردقة يوم 14 يوليو/تموز الحالي في هجوم بسلاح أبيض، مما ضاعف من متاعب السياحة في مصر التي شهدت تراجعا في عائدتها خلال السنوات الماضية.

المصدر : الجزيرة