ارتفاع قتلى حزب الله بمعارك جرود عرسال

أفاد مراسل الجزيرة بأن مسلحيْن من حزب الله اللبناني قتلا في معارك جرود عرسال، ليرتفع بذلك عدد قتلى الحزب إلى 18، في حين أعلن الحزب سيطرته على منطقة جرود فليطة السورية.

من جهة أخرى، قال الإعلام الحربي التابع لحزب الله إن مقاتلي الحزب وجيش النظام السوري سيطروا على جرود فليطة السورية بالكامل، وعلى مساحة كبيرة من جرود عرسال.

وأفاد الحزب -في وقت سابق اليوم- بأن 64% من مساحة جرود عرسال باتت تحت سيطرة حزب الله، وتم حصر مقاتلي هيئة تحرير الشام (النصرة سابقا) في المنطقة المتبقية.

أما هيئة تحرير الشام فأعلنت استهداف عربة لمقاتلي حزب الله في جرود القلمون الغربي وقتل طاقمها، كما أكدت أنها صدت محاولات تقدم نفذها مقاتلو الحزب خلال المعارك التي دارت اليوم على جبهات القتال.

من جانبه، قال الجيش اللبناني إنه استهدف مجموعة مسلحة حاولت التسلل باتجاه بلدة عرسال.

وكان المتحدث الرسمي باسم "سرايا أهل الشام" عمر الشيخ صرح لمراسل الجزيرة في لبنان بأن السرايا التابعة للجيش الحر أعلنت وقفا لإطلاق النار في منطقة جرود عرسال.

وأضاف المتحدث أن وقف إطلاق النار يأتي تمهيدا لمفاوضات ستفضي إلى خروج مقاتلي الجيش الحر من الأراضي اللبنانية باتجاه المناطق السورية التي يسيطر عليها الجيش الحر.

معارك ضارية
وشهد أمس السبت معارك ضارية تخللها مقتل وسيط لبناني، وأعلن خلالها حزب الله عن مقتل 69 مسلحا من هيئة تحرير الشام، التي قالت بدورها إنها قتلت خمسين من أفراد قوات النظام السوري وحزب الله.

يشار إلى أن النظام السوري بدأ الأربعاء الماضي قصفا جويا عنيفا على المناطق الحدودية، في حين أعلن حزب الله الجمعة بدء عملية عسكرية "لتطهير جرود عرسال والقلمون من المسلحين الإرهابيين".

وتضم بلدة عرسال مخيمات يقطنها عشرات الآلاف من اللاجئين السوريين الهاربين من الحرب في بلادهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أفاد مراسل الجزيرة بأن لبنانيا توفي وأصيب آخر أثناء قيامهما بوساطة بين فعاليات بلدة عرسال وهيئة تحرير الشام، لوقف إطلاق النار وانسحاب المقاتلين نحو الأراضي السورية.

22/7/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة