تواصل الاحتشاد بمحيط الأقصى رفضا لإجراءات الاحتلال

أكثر من ألفي مصل أدوا صلاتي المغرب والعشاء خارج باب الأسباط (الجزيرة)
أكثر من ألفي مصل أدوا صلاتي المغرب والعشاء خارج باب الأسباط (الجزيرة)

أدى آلاف الفلسطينيين صلاتي المغرب والعشاء على أبواب المسجد الأقصى بالقدس المحتلة، وواصلوا رفضهم دخول المسجد عبر البوابات الإلكترونية التي نصبتها سلطات الاحتلال عند بعض الأبواب مع إغلاق الأبواب الأخرى.

وقالت مراسلة الجزيرة من أمام باب الأسباط في القدس نجوان سمري إن قوات الاحتلال واصلت إجراءاتها التصعيدية، ومنعت لأول مرة المصلين من الدخول إلى باب الأسباط، حيث أدى أكثر من ألفين منهم صلاة العشاء أمام الباب.

وأضافت المراسلة أن هناك خشية من وقوع مواجهات مع الاحتلال، الذي عمد خلال الأيام السابقة إلى قمع المصلين في هذا الوقت، وفض حشدهم في محيط الأقصى.

وفي السياق ذاته، شارك سائحون أتراك ومن دول إسلامية أخرى في الصلاة خارج المسجد، ورفضوا الدخول عبر البوابات الإلكترونية التي فرضتها قوات الاحتلال ليمر منها الزائرون للأقصى.

 يوم الجمعة
وفي سياق ذي صلة، ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تبحث حظر وصول الفلسطينيين من داخل الخط الأخضر إلى القدس يوم الجمعة.

وبهذا الصدد، قالت مراسلة الجزيرة إن الفعاليات الوطنية والشعبية دعت إلى اعتبار يوم الجمعة القادم يوم غضب فلسطيني نصرة للأقصى، مطالبة من يستطيع من الفلسطينيين بالصلاة يوم الجمعة في المسجد الأقصى فقط، وإغلاق جميع المساجد في المدينة لحشد أكبر عدد من المصلين في مواجهة الإجراءات الإسرائيلية.

من جهته، أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس حالة الطوارئ وتشغيل كافة طواقمه والمتطوعين في محيط المدينة المقدسة وضواحيها لتغطية الأحداث.

وانطلقت اليوم في مناطق بالضفة الغربية وقطاع غزة فعاليات شعبية نصرة لمدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك، ندد فيها المتظاهرون بالإجراءات الإسرائيلية، وعبروا عن رفضهم لمحاولات الاحتلال فرض واقع جديد على المسجد الأقصى من خلال إقامة بوابات إلكترونية لتفتيش المصلين.

ورفع المشاركون في الاحتجاجات لافتات تطالب بوقف الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، والسماح بحرية العبادة فيه للمسلمين، وطالبوا المنظمات الدولية بتدخل عاجل لوقف الانتهاكات الإسرائيلية التعسفية بحق المقدسيين والمسجد الأقصى المبارك.

من جانبه، دعا أحمد بحر نائب رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني الشعوب العربية والإسلامية إلى النفير العام من أجل الدفاع عن المسجد الأقصى والمقدسات لوقف مخططات تهويدها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اعتدت قوات الاحتلال بالضرب على عشرات المصلين في محيط المسجد الأقصى، بينما يواصل المقدسيون لليوم السادس على التوالي رفضهم دخول المسجد عبر البوابات الإلكترونية التي نصبها الاحتلال عند بعض الأبواب.

19/7/2017

أصيب عشرات الفلسطينيين بينهم خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري بالرصاص المطاطي مساء الثلاثاء، بعد أن هاجمت قوات الاحتلال آلافا ممن أدوا صلاة العشاء في منطقة باب الأسباط بالقدس المحتلة.

18/7/2017

اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي على عشرات المصلين الفلسطينيين -بينهم خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري- في القدس المحتلة، حيث يواصل الفلسطينيون الصلاة خارج المسجد رفضا للإجراءات الإسرائيلية الجديدة.

19/7/2017

شارك عشرات الفلسطينيين والعرب في وقفة احتجاجية أمام بوابة براندنبورغ التاريخية بالعاصمة الألمانية برلين للتنديد بتكرار الانتهاكات الإسرائيلية ضد المسجد الأقصى وسكان مدينة القدس المحتلة.

19/7/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة