الجيش الحر يسيطر على مواقع بريف حمص

المعارضة هاجمت معاقل للمليشيات الموالية للنظام في البادية (الجزيرة-أرشيف)
المعارضة هاجمت معاقل للمليشيات الموالية للنظام في البادية (الجزيرة-أرشيف)

قالت مصادر ميدانية للجزيرة إن فصائل من الجيش السوري الحر التابع للمعارضة المسلحة سيطرت على عدة مواقع في ريف حمص الشرقي، أبرزها تل غراب جنوب غرب مدينة تدمر.

كما أعلنت المعارضة السورية المسلحة أنها هاجمت ما قالت إنه أكبر معاقل المليشيات الإيرانية الموالية للنظام في البادية السورية في منطقة محروثة وأم رمم، مما أسفر عن مقتل عدد من عناصرها وتدمير عدة آليات.

وتسعى قوات النظام مدعومة بمليشيات أجنبية إلى التوغل والسيطرة على المثلث الحيوي من الحدود السورية والعراقية والأردنية، والاقتراب أكثر من معبر التنف الحدودي.

وفي محافظة حماة، قالت وكالة مسار برس إن بلدات كفر زيتا واللطامنة وتل عاس شمالي المحافظة وحربنفسه والتلول الحمر جنوبها، تعرضت لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام، مما أدى إلى وقوع عدة إصابات في صفوف المدنيين.

كما نفذ الطيران الحربي الروسي عدة غارات على الأحياء السكنية في بلدات مسعود وسوحا وصلبا الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حماة الشرقي.

وفي محافظة إدلب، شهدت بلدة بداما في الريف الغربي قصفا مدفعيا وصاروخيا نفذته قوات النظام الموجودة في جبل الأكراد بريف اللاذقية.

وفي درعا، استهدفت قوات النظام مناطق سيطرة المعارضة المسلحة في أحياء المدينة وفي بلدة الغارية الغربية ومنطقة غرز بريفها بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة، وذلك في خرق جديد لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه مؤخرا في المنطقة.

وكان مراسل الجزيرة في سوريا أفاد بأن طائرات النظام استهدفت مواقع للمعارضة وأحياء سكنية في بلدة عين ترما بغوطة دمشق، وحي جوبر جنوب العاصمة.

وفي محافظة الحسكة، قتل أربعة أشخاص اليوم الثلاثاء بتفجير سيارة ملغومة عند نقطة تفتيش لوحدات حماية الشعب الكردية قرب بلدة تل تمر بمحافظة الحسكة (شمال شرق سوريا) على بعد نحو ثلاثين كيلومترا من الحدود السورية التركية، في حين أشار التلفزيون السوري الرسمي إلى أن التفجير وقع في بلدة رأس العين القريبة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من عربي
الأكثر قراءة