الإعدام لمتهم أُدين بأعمال عنف عقب عزل مرسي

محكمة مصرية اعتبرت حماس إرهابية
صورة أرشيفية لهيئة محكمة مصرية (الجزيرة)

أصدرت محكمة مصرية الأحد حكما غير نهائي بإعدام متهم أُدين بارتكاب أعمال عنف خلال مظاهرة منددة بعزل الجيش المصري للرئيس السابق محمد مرسي في صيف 2013.

وقال مصدر قضائي في تصريحات صحفية إن محكمة جنايات التلّ الكبير المنعقدة في محافظة الإسماعيلية، قضت حضوريا بالإعدام شنقا على المتهم أسامة جمعة (32 عاما).

وأوضح أن المتهم أُدين بقتل سائق عقب مشادات بينهما خلال مظاهرة مؤيدة لمرسي في مدينة التل الكبير بالإسماعيلية يوم 13 يوليو/تموز 2013، عقب أيام من الإطاحة بمرسي في الثالث من الشهر ذاته بعد مرور عام واحد من فترته الرئاسية.

وأضاف المصدر أن هيئة المحكمة كانت قد أحالت أوراق المتهم إلى المفتي في 17 مايو/أيار الماضي للنظر في الحكم بإعدامه من عدمه، قبل أن تصدر حكمها اليوم بالإعدام.

وأوضح أن الحكم أولي وقابل للطعن فيه أمام محكمة النقض (أعلى محكمة للطعون) خلال ستين يوما من صدور مسودة حيثيات الحكم.

من جانب آخر، أحالت محكمة جنايات الإسكندرية أوراق ثلاثة متهمين إلى المفتي لأبداء الرأي الشرعي في إعدامهم، على خلفية اتهامهم باستهداف قوة أمنية متحركة وقتلهم فرد شرطة وإلحاق إصابات خطيرة بالآخرين.

وحددت المحكمة جلسة في 10 سبتمبر/أيلول المقبل للنطق بالحكم النهائي على المتهمين.

المصدر : وكالات