القوات الكردية تتقدم داخل أسوار الرقة

حققت قوات سوريا الديمقراطية تقدما في مدينة الرقة شمال شرقي سوريا بسيطرتها على مواقع داخل الأسوار الأثرية وسط معارك عنيفة متواصلة مع تنظيم الدولة الإسلامية.

وقالت مصادر للجزيرة إن هذه القوات المشكلة أساسا من وحدات حماية الشعب الكردية (الذراع العسكرية لحزب الاتحاد الديمقراطي السوري) سيطرت على أجزاء كبيرة من حي هشام بن عبد الملك داخل السور الأثري في الجهة الشرقية من الرقة بعد مواجهات مع مسلحي تنظيم الدولة.

وأضافت المصادر أن معارك عنيفة تدور على أطراف سوق الهال وشارع 23 شباط القريب من وسط الرقة. كما شهدت أحياء في الجهة الغربية للرقة اشتباكات بين الطرفين.

كما تعرضت أحياء سكنية يسيطر عليها تنظيم الدولة في الرقة إلى قصف مدفعي وجوي من التحالف الدولي الداعم لقوات سوريا الديمقراطية تسبب في قتل عدد من المدنيين. وكانت قوات سوريا الديمقراطية بدأت بدعم من التحالف الدولي هجوما لاستعادة الرقة قبل نحو خمسة أسابيع.

ومنذ ذلك الوقت تمكنت تلك القوات من السيطرة على أحياء من بينها الرومانية والسباهية في القسم الغربي، والصناعة والمشلب في القسم الشرقي، كما توغلت قبل أسبوعين تقريبا من الجنوب عبر نهر الفرات، وسيطرت على أجزاء من سوق الهال.

بدوره، شن تنظيم الدولة هجمات مضادة، وتكبد الطرفان عشرات القتلى في المعارك. وتشير تقديرات إلى أن نحو خمسين ألف مدني لا يزالون محاصرين وسط مدينة الرقة، في حين نزح عشرات الآلاف إلى الأرياف القريبة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أحلاف عسكرية
الأكثر قراءة