الدرك الجزائري يقتل ثلاثة مسلحين تسللوا من تونس

جنود من الجيش التونسي خلال عملية تمشيط بجبل السلوم على الحدود الجزائرية (غيتي)
جنود من الجيش التونسي خلال عملية تمشيط بجبل السلوم على الحدود الجزائرية (غيتي)

أفادت وزارة الداخلية التونسية بأن الدرك الجزائري قتل ثلاثة عناصر وصفتهم بالإرهابيين كانوا قد فروا إلى الجزائر بعد أن تبادلوا إطلاق النار الثلاثاء الماضي مع وحدات من الحرس التونسي على الحدود مع الجزائر بولاية (محافظة) القصرين (وسط غرب).

وقال المتحدث باسم الحرس التونسي خليفة الشيباني إن السلطات الجزائرية أعلمت تونس بعملية القضاء على الإرهابيين، مشيرا إلى أنه تم إجراء التحاليل الجينية اللازمة من أجل تحديد هويات هذه العناصر.

وكانت وزارة الداخلية التونسية قد أكدت في بلاغ سابق لها أن "المجموعة الإرهابية" كانت بصدد رصد مقر فرقة الحدود البرية للحرس الوطني ببودرياس (محافظة القصرين) والمراكز الحدودية المتقدمة التابعة لها من موقع مرتفع ومشرف على الممرات والمسالك المؤدية إلى تلك الوحدات.

وأشارت إلى أن الوحدات الأمنية ردت عليهم وطاردتهم وواصلت تبادل إطلاق النار معهم، لتلوذ على إثر ذلك "العناصر الإرهابية" بالفرار بعمق الجبل في اتجاه الجزائر، دون تسجيل أية إصابات في صفوف وحدات الحرس الوطني المشاركة في العملية.

وتعد الجبال المحيطة بالقصرين أحد المعاقل الرئيسية للجماعات المسلحة، وشهدت هجمات عدة للمسلحين، أبرزها الهجوم على دورية للجيش في يوليو/تموز 2013 وقتل تسعة جنود، والهجوم الثاني في 16 من الشهر نفسه عام 2014 وقتل فيه 15 جنديا.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أصيب عسكري تونسي بجروح في تبادل لإطلاق النار اليوم الأحد بين وحدات من الجيش ومسلحين بجبل سَمّامة في ولاية القصرين، كما أصيب عسكري آخر بانفجار لغم زرعه مسلحون بالمنطقة نفسها.

قتل أربعة من عناصر الحرس الوطني (الدرك) التونسي ومسلحان في عملية دهم بمحافظة تطاوين جنوبي تونس. وجاء هذا التطور بعد ساعات من عملية دهم غربي العاصمة قتل فيها مسلحان.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة