فتح المسجد الأقصى تدريجيا الأحد ومواجهات بالقدس

عناصر من شرطة الاحتلال ينفذون عملية تمشيط داخل أرجاء المسجد الأقصى عقب عملية الجمعة (الأوروبية)
عناصر من شرطة الاحتلال ينفذون عملية تمشيط داخل أرجاء المسجد الأقصى عقب عملية الجمعة (الأوروبية)

قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إعادة فتح المسجد الأقصى تدريجيا اعتبارا من يوم غد الأحد، بينما اندلعت مواجهات في القدس المحتلة بين قوات الاحتلال وفلسطينيين حاولوا الصلاة في المسجد.

وأفاد مراسل الجزيرة في القدس بأن نتنياهو اتخذ القرار مساء اليوم السبت بعد مشاورات أجراها مع الأجهزة الأمنية الإسرائيلية، وقالت حكومته في وقت سابق إنها ستقرر متى تعيد فتح المسجد الأقصى أمام المصلين على ضوء تقييم أمني.

وكانت قوات الاحتلال أغلقت الحرم القدسي الشريف -بما فيه المسجد الأقصى- والبلدة القديمة في القدس المحتلة لليوم الثاني على التوالي، عقب العملية التي نفذها صباح الجمعة ثلاثة شبان من مدينة أم الفحم داخل الخط الأخضر عند باب الأسباط، وأسفرت عن استشهادهم جميعا ومقتل شرطييْن إسرائيليين.

وبعد العملية مباشرة أغلقت قوات الاحتلال باحات المسجد الأقصى، ومنعت إقامة صلاة الجمعة، وذلك للمرة الأولى منذ عام 1969 عندما أقدم متطرف يهودي على إضرام النار داخل المسجد. كما نشرت قوات الاحتلال منذ صباح الجمعة تعزيزات كبيرة، وأقامت حواجز عسكرية على جميع مداخل البلدة القديمة في القدس المحتلة ومحيطها.

ويأتي قرار فتح المسجد الأقصى في وقت تصاعد فيه غضب الفلسطينيين من قرار الإغلاق الأول من نوعه منذ نحو نصف قرن، كما يأتي في ظل مطالبات متواترة من الأردن -الذي يرعى المقدسات الإسلامية في القدس المحتلة- ودول وهيئات عربية وإسلامية بإعادة فتح المسجد الأقصى فورا.

‪فلسطينيون صلوا الجمعة خارج أسوار البلدة القديمة بالقدس بعد إغلاق المسجد الأقصى‬ (رويترز)

مواجهات بالقدس
وفي ظل التوتر الذي أثاره إغلاق الأقصى اندلعت مساء اليوم مواجهات بين عشرات الفلسطينيين وقوات الاحتلال في أحياء داخل البلدة القديمة في القدس المحتلة إثر محاولتهم الاقتراب من المسجد الأقصى ودخوله لأداء الصلاة.

وتحدثت الشرطة الإسرائيلية عن إصابة مجندة إسرائيلية بجراح طفيفة جراء إلقاء أحد الشبان زجاجة حارقة عليها. كما أصيب عدد آخر بحالات اختناق جراء قنابل الغاز التي أطلقها جنود الاحتلال على عشرات الفلسطينيين  في الأحياء القريبة كسلوان ورأس العامود.

جاء ذلك بعد محاولة مئات الفلسطينيين كسر الحصار المفروض على المسجد الأقصى وإقامة الصلاة فيه، التي ظلت ممنوعة حتى مساء السبت على كل الفلسطينيين.

يذكر أن عمليات اقتحام المسجد الأقصى المتلاحقة كانت الشرارة التي فجرت في أكتوبر/تشرين الأول 2015 هبة شعبية فلسطينية تطورت إلى تنفيذ عمليات دعس وإطلاق نار وطعن أوقعت عشرات القتلى الإسرائيليين، بينما أسفرت في المقابل عن استشهاد أكثر من مئتي فلسطيني.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

دعت حركات شبابية فلسطينية لمسيرات للتصدي للاحتلال ردا على إغلاق إسرائيل المسجد الأقصى المبارك، في الوقت الذي صدرت فيه دعوات لتصعيد الانتفاضة انتصارا للقدس والأقصى.

أعلنت الحكومة الإسرائيلية أن إغلاق المسجد الأقصى سيستمر حتى يوم الأحد، وفرضت إجراءات أمن مشددة بالقدس المحتلة. يأتي ذلك بعد العملية التي قتل فيها شرطيان إسرائيليان واستشهد منفذوها الثلاثة.

المزيد من إجراءات أمنية
الأكثر قراءة