عشرة قتلى في غارات على الميادين شرقي سوريا

سكان يبحثون عن عالقين تحت الأنقاض عقب قصف تعرضت له مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي (الجزيرة-أرشيف)
سكان يبحثون عن عالقين تحت الأنقاض عقب قصف تعرضت له مدينة الميادين بريف دير الزور الشرقي (الجزيرة-أرشيف)

سقط قتلى اليوم السبت في غارات جديدة على ريف دير الزور شرقي سوريا، وشهدت مناطق أخرى قصفا متفرقا من قبل قوات النظام السوري التي تستمر في محاولاتها اقتحام الغوطة الشرقية بريف دمشق.

فقد قالت مصادر للجزيرة إن عشرة أشخاص قتلوا وأصيب آخرون في غارات جوية نفذتها طائرات مجهولة على مدينة الميادين بريف دير الزور، التي يسيطر عليها تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضافت المصادر أن أحياء يسيطر عليها تنظيم الدولة بمدينة دير الزور وبلدات في ريفها شهدت غارات روسية وأخرى سورية أحدثت أضرارا مادية كبيرة. وتعرضت الميادين في الأسابيع القليلة الماضية لعدة غارات يعتقد أنها للتحالف الدولي أوقعت عشرات القتلى بينهم عائلات مسلحين من تنظيم الدولة.

وفي ريف حماة الشمالي قتلت امرأة وأصيب آخرون في قصف نفذته قوات النظام السوري على مدينة اللطامنة، وكان قصف مماثل على مدينة كفرزيتا القريبة مساء الجمعة أدى إلى مقتل شخص. وفي ريف حماة الشرقي قصف الطيران الروسي اليوم بشكل مكثف قرى بريفي مدينة السلمية في إطار العملية التي تشنها قوات النظام بدعم روسي للوصول إلى آبار وحقول النفط في البادية السورية.

وكانت قوات النظام السوري سيطرت على مساحات كبيرة من البادية السورية في أجزاء من محافظات الرقة ودير الزور وحمص بعد معارك مع تنظيم الدولة.

وفي وقت سابق اليوم قالت مصادر المعارضة السورية إن اشتباكات عنيفة تدور مع قوات النظام منذ الفجر في محيط منطقتي حي جمعية الزهراء ومنطقة الليرمون بأطراف مدينة حلب الغربية.

الغوطة والجنوب
ميدانيا أيضا قالت شبكة شام إن مقاتلي المعارضة تمكنوا أمس الجمعة من التصدي لجميع محاولات تقدم قوات النظام السوري المدعومة بالطيران الروسي على جبهات بلدة عين ترما بالغوطة الشرقية، وأعطبوا جرافة.

وذكرت لجان التنسيق المحلية أن الاشتباكات في منطقة الوادي في محيط عين ترما أوقعت 35 قتيلا في صفوف قوات النظام والمليشيات، والتي تسعى لفصل البلدة عن حي جوبر الواقع في أطراف دمشق الشرقية، وتسيطر المعارضة على أجزاء منه.

وقال ناشطون إن قذائف هاون سقطت اليوم على مدينة دوما، وذلك بعد يوم من غارات روسية وقصف مدفعي من قوات النظام على بلدتي عين ترما وزملكا مما أدى إلى مقتل 13 مدنيا.

ميدانيا أيضا، قال مراسل الجزيرة إن اتفاق وقف إطلاق النار جنوب غربي سوريا شهد في وقت مبكر اليوم خروقا عدة من قبل قوات النظام.

وأكد المراسل أن قوات النظام خرقت الاتفاق -الذي رعته روسيا والولايات المتحدة- بعد أن استهدفت بالقصف المدفعي مناطق بريف المحافظة، والأحياء التي تسيطر عليها المعارضة بمدينة درعا، وبلدتي العجرف والصمدانية بريف القنيطرة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

سقط قتلى وجرحى في قصف روسي سوري لمواقع بالغوطة الشرقية لدمشق، وأكدت المعارضة تسجيل حالات اختناق إثر قصف سابق بالغوطة رجحت أن تكون ناتجة عن استخدام قوات النظام أسلحة كيميائية.

أعلنت الخارجية الروسية أن العمل جار على إنشاء مناطق تخفيف التصعيد في إدلب، في حين أكد وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف أن بلاده تدعم وقفا شاملا للنار على امتداد سوريا.

المزيد من أحلاف عسكرية
الأكثر قراءة