تفجير انتحاري بالموصل وقتلى مدنيون بغارات بالقائم

تنظيم الدولة ما يزال يهاجم القوات العراقية في الموصل القديمة (الجزيرة)
تنظيم الدولة ما يزال يهاجم القوات العراقية في الموصل القديمة (الجزيرة)

أعلن عن مقتل اثنين من قوات الرد السريع العراقية وإصابة خمسة آخرين في هجوم انتحاري بالموصل القديمة، بينما قتل 13 مدنيا وثمانية من تنظيم الدولة بغارات للتحالف الدولي على مدينة القائم بمحافظة الأنبار.

وقال مصدر عسكري إن هجوما انتحاريا استهدف قوات الرد السريع في منطقة الميدان بالموصل القديمة، مما أدى لمقتل اثنين منها وجرح خمسة آخرين.

وأضاف المصدر أن جيوب تنظيم الدولة ما تزال تهاجم القوات العراقية في أحياء الموصل القديمة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة وبالقنابل اليدوية، رغم إعلان النصر النهائي على التنظيم في المدينة.

من جانبها، قالت  مصادر طبية إن 13 مدنيا بينهم نساء وأطفال قتلوا وأصيب 16 آخرون في غارة لطائرات التحالف الدولي على حيي الرسالة والكرابلة في مدينة القائم على الحدود السورية العراقية غربي محافظة الأنبار. وأكد شهود عيان وقوع الغارات وسقوط الضحايا.

وأوضحت المصادر أن هذه الغارات أدت أيضا إلى مقتل ثمانية من مقاتلي تنظيم الدولة وتدمير أربعة منازل بالكامل وإلحاق أضرار بالمحال التجارية والممتلكات.

‪الجبوري أعلن عن تجمع سياسي سني لمواجهة متطلبات المرحلة المقبلة‬ (الجزيرة)

عرض عسكري
في سياق متصل، أقيم في ساحة الاحتفالات وسط العاصمة العراقية بغداد استعراض عسكري بمناسبة استعادة مدينة الموصل من يد تنظيم الدولة.

وحضر الاحتفال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بمشاركة جميع التشكيلات العسكرية والأمنية  إلى جانب هيئة الحشد الشعبي.

 ويأتي هذا الاستعراض الذي حمل اسم "التحرير والنصر" بعد أيام من إعلان العبادي تحقيق النصر في الموصل وبعد نحو تسعة أشهر من بدء معركة استعادتها من قبضة تنظيم الدولة.

سياسيا، أعلنت مجموعة من الأحزاب والشخصيات السنية تشكيل "تحالف القوى العراقية لمواجهة متطلبات المرحلة المقبلة التي باتت تعرف بـ"العراق لما بعد تنظيم الدولة".

وقال رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري إن أعضاء هذا التحالف يمثلون المحافظات المحررة والمناطق المحبة لهم والمتعاونة معهم. 

وأضاف في بيان أن هذا التجمع يعتبر العملية السياسية في العراق هي أساس كل حوار "ونقف ضد أي محاولة لتشويهها أو المساس بها".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

طالب مجلس الأمن الدولي قوات الأمن العراقية بالامتثال للقانون الدولي أثناء تحريرها الأراضي الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة، بينما رفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اتهام قواته بارتكاب انتهاكات في الموصل.

المزيد من حروب
الأكثر قراءة