مقتل 13 من الحوثيين بمعارك في لحج جنوبي اليمن

الجيش الوطني شن الهجوم ضد جماعة الحوثي بإسناد جوي من التحالف (الجزيرة)
الجيش الوطني شن الهجوم ضد جماعة الحوثي بإسناد جوي من التحالف (الجزيرة)

قتل 13 من مسلحي جماعة الحوثي وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، بينهم قيادي ميداني في جبهة كهبوب بمحافظة لحج جنوبي البلاد.

وقالت مصادر عسكرية إن وحدات من الجيش مدعومة بالمقاومة في جبهة كهبوب شنت بإسناد جوي من التحالف هجوما على مواقع للحوثيين وقوات صالح في مديرية المضاربة بمحافظة لحج، وإنها استعادت بعض المواقع.

وفي تصريح لوكالة الأناضول، قال مصدر عسكري بالجيش الوطني -فضّل عدم الكشف عن هويته- إن القوات الحكومية أسرت 12 مسلحا من جماعة الحوثي خلال المعارك التي دامت سبع ساعات في منطقة كهبوب.

وأضاف المصدر أن من بين الأسرى قياديا ميدانيا للحوثيين -لم يذكر اسمه- توفي عند مدخل مدينة عدن متأثرا بإصابته الخطيرة، موضحا أن المعارك اندلعت إثر هجوم واسع للحوثيين على مواقع القوات الحكومية.

معارك شرقي صنعاء
وتأتي تلك الأنباء بعد يوم من إعلان مصادر إعلامية مدنية مقتل ثلاثين مسلحا من جماعة الحوثي أمس الخميس في مواجهات مع القوات اليمنية شرقي العاصمة صنعاء، بالتزامن مع شن مقاتلات التحالف 17 غارة على مواقع الجماعة بالشريط الحدودي مع السعودية.

في المقابل، أعلنت الوكالة السعودية الرسمية (واس) أمس عن مقتل جندي ليرتفع عدد قتلى المملكة في الشريط الحدودي منذ العاشر من مايو/أيار الماضي إلى 13 جنديا.

ونقل موقع "سبتمبر نت" الناطق باسم الجيش اليمني -عن مصدر عسكري لم يحدد هويته- قوله إن المواجهات اندلعت بين قوات الجيش الوطني والحوثيين إثر محاولات تسلل لعناصرهم مسنودة بتغطية نارية من الجماعة المسلحة لاستعادة المواقع التي خسروها خلال المعارك الماضية بمنطقتي بران والمدفون بمديرية نهم شرقي العاصمة صنعاء.

وأضاف المصدر أن قوات الجيش كانت على علم مسبق بتحركات المسلحين ما مكنها من التعامل مع المتسللين وقتل ثلاثين منهم خلال المواجهات. ولكنه لم يتحدث عن خسائر بشرية أو مادية في صفوف الجيش اليمني.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قُتل عشرة من مسلحي جماعة الحوثي وحلفائهم من القوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، بينهم قيادي ميداني بارز، وأصيب آخرون بمعارك ضد الجيش الوطني غرب محافظة لحج.

جدد مجلس الأمن دعمه للحل السياسي باليمن، داعيا أطراف الأزمة إلى وقف الأعمال القتالية، في حين وصف المبعوث الدولي لليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد الحالة الإنسانية في هذا البلد "بالمروعة".

لقي حمزة المداني القيادي الميداني في صفوف مليشيا الحوثي وقوات المخلوع علي عبد الله صالح، مصرعه في المعارك التي شهدتها جبهة علب بمحافظة صعدة شمالي اليمن.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة