لافروف: لا ندعم الأسد بل نتجنب سيناريو العراق

لافروف شدد على أن الشعب السوري وحده هو من يقرر مصير الأسد (رويترز)
لافروف شدد على أن الشعب السوري وحده هو من يقرر مصير الأسد (رويترز)

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن موسكو لا تدعم رئيس النظام السوري بشار الأسد، ولكنها تحاول تجنب تكرار السيناريو العراقي في سوريا.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية الرسمية عن لافروف قوله "نحن لا ندعم الأسد، بل نلتزم بقرار مجلس الأمن الدولي الذي ينص على أن الشعب السوري هو من يقرر مصير سوريا ورئيسها".

واعتبر لافروف -في محاضرة ألقاها أمس الخميس بمقر "صندوق كوربر" في برلين– أن الشعب السوري وحده هو من يحق له تقرير مصير بلاده.

في السياق ذاته، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه ونظيره الأميركي دونالد ترمب طلبا من دبلوماسيين إعداد مبادرة ملموسة في الأسابيع القادمة بشأن مستقبل سوريا إلى الدول الدائمة العضوية بمجلس الأمن الدولي. وأوضح لن يجعل من رحيل بشار الأسد "شرطا مسبقا" لأي محادثات.

وذكر ماكرون في مؤتمر صحفي مشترك خلال زيارة ترمب لـ باريس "بالنسبة للموقف في العراق وسوريا اتفقنا على مواصلة العمل معا، خاصة فيما يتعلق بصياغة خريطة طريق لفترة ما بعد الحرب".

كما أكد أن هناك اتفاقا بين فرنسا والولايات المتحدة يقضي بأن استخدام أي سلاح كيميائي في سوريا خط أحمر، ويستوجب ردا مباشرا.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تضاربت تصريحات واشنطن بشأن مصير بشار الأسد حيث قالت مندوبتها بالأمم المتحدة إن إزاحته ليست أولوية لبلادها، وقال مصدر بالبعثة الأميركية إن ما نقل عن المندوبة مضلل بعض الشيء.

30/3/2017

كشف المؤتمر الصحفي المشترك في موسكو بين وزيري الخارجية الروسي والسعودي عن وجود تباين بين الجانبين بخصوص الدور الإيراني بسوريا ودول المنطقة وحزب الله ومصير رئيس النظام السوري بشار الأسد.

26/4/2017
المزيد من أزمات وقضايا
الأكثر قراءة