توقف محطة الكهرباء الوحيدة بغزة

محطة كهرباء غزة توقفت بسبب خلاف حول الضرائب بين حماس والرئيس عباس (الجزيرة)
محطة كهرباء غزة توقفت بسبب خلاف حول الضرائب بين حماس والرئيس عباس (الجزيرة)

توقفت محطة الكهرباء الوحيدة العاملة في غزة عن العمل مساء الأربعاء بسبب نقص حاد في الوقود، مما سيترك القطاع كله من دون كهرباء.

وأفاد مسؤولون في شركة الكهرباء بغزة بأنهم أوقفوا آخر "مولّد" (توربين) يعمل في المحطة الواقعة جنوب مدينة غزة.

ويعاني القطاع -الذي يبلغ عدد سكانه أكثر من مليوني نسمة- من أزمة طاقة منذ وسط أبريل/نيسان الماضي، بسبب خلاف حول الضرائب بين حماس ورئيس السلطة الوطنية محمود عباس.

والأحد الماضي، أعلنت سلطة الطاقة في غزة أن أزمة الكهرباء باتت في أسوأ حالاتها، بعد أن وصل المتوفر من التيار الكهربائي إلى 95 ميغاواتا فقط، من أصل 450 ميغاواتا يحتاجها القطاع، مشيرة إلى أن السلطة الوطنية الفلسطينية تمنعها من إرسال تحويلات مالية لشراء الوقود المصري لتشغيل محطة توليد الكهرباء في القطاع.

وتعرضت خطوط الكهرباء -التي تم بناؤها لتنقل الكهرباء من مصر– لأضرار بسبب العمليات العسكرية في شمال سيناء.

يُذكر أن القاهرة أرسلت حوالي أربعة ملايين لتر من الوقود منذ أسبوعين لتشغيل محطة الطاقة، لكنها لم تكن كافية لحل الأزمة المتفاقمة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

حذرت الأمم المتحدة من انهيار تام للخدمات الأساسية في قطاع غزة في حال تخفيض إمدادات الكهرباء، كما حذرت منظمات غير حكومية إسرائيلية ومنظمة العفو الدولية من كارثة إنسانية وشيكة بالقطاع.

سمحت القاهرة اليوم الأربعاء بإدخال شاحنات محمّلة بالوقود الصناعي لقطاع غزة عبر معبر رفح البري لتشغيل محطة توليد الكهرباء. وهذه المرة الأولى التي تسمح فيها القاهرة بدخول الوقود عبر المعبر.

المزيد من أحوال معيشية
الأكثر قراءة