الجزيرة ترفض أي إملاءات تتعلق بهيكلتها أو عملها

الجزيرة رفضت مطلب دول الحصار بإغلاقها أو تحجيمها مؤكدة التزامها بالدفاع عن الحق دون خوف أو ترهيب
الجزيرة رفضت مطلب دول الحصار بإغلاقها أو تحجيمها مؤكدة التزامها بالدفاع عن الحق دون خوف أو ترهيب

قالت شبكة الجزيرة الإعلامية إنها ترفض أي إملاءات خارجية تتعلق بهيكلتها أو عملها، وتؤكد على تمسكها بسياستها التحريرية المهنية المستقلة.

وشددت الجزيرة على أنها تواصل وقوفها مع الصحفيين والمؤسسات الإعلامية من مختلف أنحاء العالم، دفاعًا عن الحق في ممارسة رسالتها الإعلامية من دون خوف أو ترهيب.

وتؤكد الشبكة أن حجر الزاوية في العمل الصحفي المهني هو العمل بحرية، من دون تدخل أو رقابة من الحكومات والجهات الرسمية الأخرى.

لقد حرصت الجزيرة خلال العقدين الماضيين على استقلال سياستها التحريرية، ولم ترضخ للضغوط الكثيرة التي واجهتها خلال هذه السنوات، وظلت الشبكة ملتزمة بقيم العمل الصحافي المهني المعتمدة عالميا.

وحازت شبكة الجزيرة الإعلامية على العديد من الجوائز تقديراً لتغطياتها الإخبارية المتميزة وبرامجها. وتأكيداً على التزامها بالمهنية والموضوعية. كما عانى صحافيوها من الاعتقال والتهديد وفقد بعضهم أرواحهم في سبيل نقل الصورة والخبر.

ولاقت المحاولات -التي قامت بها مؤخرا حكومات بالمنطقة ودول أخرى لتقييد حرية الصحافة- استنكارا وإدانة من كل المؤسسات الإعلامية الكبرى في العالم، والتي طالبت بوقف فوري لهذه التصرفات التي تتنافى مع الحق في حرية الصحافة وحرية الرأي والتعبير.

وكانت صحيفة تايمز نقلت اليوم عن وزيرة الدولة لشؤون المجلس الوطني في الإمارات نورة الكعبي، قولها إن بلادها تراجعت عن الدعوة إلى الإغلاق الكلي للقناة "إذا أجريت تغييرات جوهرية وإعادة هيكلة فيها" مشيرة إلى إمكانية مواصلة العاملين فيها لوظائفهم وتواصل تمويل قطر للقناة، ولكن ليس بالصيغة التي كانت تعطي فيها منبرا للمتطرفين، على حد قولها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة