اشتباكات بالموصل بعد أيام من إعلان استعادتها

في العراق أيضا أفادت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة بمقتل ثلاثة من القوات الحكومية قنصا في الجانب الغربي من الموصل وبهبوط مروحية للجيش العراقي اضطراريا بعد إصابتها من قبل مسلحي التنظيم.
صورة نشرتها قبل أشهر وكالة أعماق لعنصر من تنظيم الدولة خلال اشتباك مع القوات العراقية غربي الموصل

اشتبكت القوات العراقية اليوم الخميس مع مسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة الموصل بعد أيام من إعلان استعادتها بالكامل، واندلعت مواجهات منفصلة جنوب المدينة.

وقال مراسل الجزيرة ناصر شديد إن اشتباكات وقعت اليوم في حي الشهوان، وهو أحد آخر حيين ظل فيهما مسلحون من تنظيم الدولة حتى إعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين الماضي رسميا استعادة مدينة الموصل بعد ثلاث سنوات من استيلاء التنظيم عليها.

وفي الوقت نفسه نقلت وكالة الأناضول اليوم عن مصدر أمني عراقي أن ضابطا وثلاثة جنود عراقيين قتلوا عندما فجر عنصر من تنظيم الدولة نفسه في قوة عراقية أثناء دهمها عناصر تسللت إلى حي التنك الذي يقع في القسم الغربي من الموصل، وكانت القوات العراقية استعادته قبل أكثر من شهرين.

وأضاف المصدر أن خمسة عناصر تسللوا إلى الحي واختبؤوا في ثلاثة منازل، وأن أحدهم فجر نفسه، في حين قتلت القوات الأمنية الأربعة الآخرين.

‪أشخاص وُصفوا بأنهم عناصر من تنظيم الدولة عقب استسلامهم للقوات العراقية في المدينة القديمة بالموصل‬ أشخاص وُصفوا بأنهم عناصر من تنظيم الدولة عقب استسلامهم للقوات العراقية في المدينة القديمة بالموصل (رويترز)
‪أشخاص وُصفوا بأنهم عناصر من تنظيم الدولة عقب استسلامهم للقوات العراقية في المدينة القديمة بالموصل‬ أشخاص وُصفوا بأنهم عناصر من تنظيم الدولة عقب استسلامهم للقوات العراقية في المدينة القديمة بالموصل (رويترز)

وقال مراسل الجزيرة إن اشتباكات متزامنة وقعت جنوب الموصل، وأن عنصرين من التنظيم فجرا نفسيهما في موقع للجيش العراقي ومليشيا الحشد الشعبي.

وفي منطقة الحضر التي تقع جنوب غرب الموصل، وقعت اليوم مواجهات بين القوات العراقية ومسلحين من تنظيم الدولة كانوا سيطروا في وقت سابق على مواقع بين الحضر وتل عبطة، وفق المراسل.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن تنظيم الدولة لا يزال يسيطر على قرية "الإمام غربي" التي كان اقتحمها قبل أكثر من أسبوع عندما كانت المعارك على أشدها داخل المدينة القديمة في الموصل.

وقال إن القوات العراقية تحاصر القرية، بيد أنها لم تحرز تقدما لاستعادتها. كما شن تنظيم الدولة في الأيام التالية للإعلان الرسمي لاستعادة الموصل هجمات غرب المدينة، وقالت قوات البشمركة الكردية إنها أحبطت هجوما على مواقع قرب بلدة ربيعة القريبة من الحدود السورية، وقتلت عناصر من التنظيم.

المصدر : الجزيرة + وكالات