بن علوي في طهران ودعوات لحل الأزمة الخليجية

وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي (يسار) بحث مع نظيره الإيراني جواد ظريف تطورات الأزمة الخليجية (الجزيرة)
وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي (يسار) بحث مع نظيره الإيراني جواد ظريف تطورات الأزمة الخليجية (الجزيرة)

بحث وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي في طهران مع الرئيس الإيراني حسن روحاني ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف تطورات الأزمة الخليجية وحصار دولة قطر.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن روحاني قوله إن اتباع بعض الدول أساليب التهديد والحصار والوعيد مع دولة قطر لن يؤدي إلا إلى زيادة التوتر والتشنج في المنطقة.

ووصف روحاني ذلك بأنه أسلوب خاطئ وغير مجدٍ، ورحب بمبادرات حل الأزمات في المنطقة وإتاحة مجال للحوار.

وقد أكد بن علوي لنظيره الإيراني أهمية حل كل أشكال الخلافات في المنطقة بالحوار والدبلوماسية.

وقال مراسل الجزيرة في طهران عبد القادر فايز إن الزيارة تأتي ببعد إقليمي خصوصا فيما يتعلق بالأزمة الخليجية، وربما كانت هناك رغبة إيرانية وأميركية بأن تلعب عمان دورا ما بشأن الاتفاق النووي الإيراني.

وأضاف المراسل أن موقف عمان وإيران من الأزمة الخليجية شبه متطابق، فكلا البلدين يرفضان حصار قطر والمس بسيادة الدول.

وتأتي زيارة بن علوي التي تستغرق يومين إلى طهران في إطار أزمة في الخليج بعد أن قطعت في الخامس من يونيو/حزيران السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها بقطر وفرضت عليها عقوبات اقتصادية على خلفية اتهامها بدعم الإرهاب، آخذة عليها أيضا التقارب مع إيران. لكن الدوحة نفت مرارا الاتهامات بدعم الإرهاب.

وكانت سلطنة عمان أوفدت بن علوي إلى الكويت -التي تقود وساطة في الأزمة الخليجية- مرتين منذ اندلاعها.

وأكد الوزير العُماني في وقت سابق رؤية ‫بلاده لأهمية دعم جهود أمير دولة ‫الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح ومساعيه لاحتواء الأزمة الخليجية الراهنة.

وأضاف أن عُمان لديها الثقة بأن الأشقاء في ‫مجلس التعاون لديهم الرغبة في تجاوز هذه الأزمة وتفعيل منظومة مجلس التعاون، بما يحقق الأهداف ويخدم المصالح المشتركة ويحفظ للمنطقة أمنها واستقرارها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

التقى وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي الرئيس الإيراني حسن روحاني في طهران اليوم الأربعاء، وذلك في مستهل زيارة رسمية تستمر يومين، يلتقي خلالها نظيره الإيراني محمد جواد ظريف.

يلتقي الرئيس الإيراني حسن روحاني اليوم الأربعاء أمين عام الأمم المتحدة ومسؤولين عمانيين بمسقط، لبحث دور طهران في حل أزمتي اليمن وسوريا، بينما سيزور الكويت لبحث ملف الحوار الإيراني الخليجي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة