النظام يخرق الهدنة في جنوب سوريا

قوات النظام السوري قصفت مدينة درعا بالأسطوانات المتفجرة (ناشطون-أرشيف)
قوات النظام السوري قصفت مدينة درعا بالأسطوانات المتفجرة (ناشطون-أرشيف)

خرقت قوات النظام السوري الهدنة من موقعين في محافظة درعا جنوب البلاد، حيث قصفت أحياء تسيطر عليها المعارضة بأسطوانتين متفجرتين وعدد من قذائف الهاون، وفقا لما نقله مراسل الجزيرة في درعا عن مصادر محلية.

ووفقا للمصادر فإن قوات النظام استهدفت أيضا أحياء مدينة درعا بالرشاشات الثقيلة، كما استهدفت بعدد من قذائف المدفعية بلدة أيب في منطقة اللجاة بريف درعا الشرقي، ما تسبب بخسائر مادية.

وأضاف المراسل أن قوات النظام خرقت الهدنة أيضا في محافظة القنيطرة، وذلك باستهداف بلدة الحميدية في ريف القنيطرة الأوسط بعدد من القذائف والرشاشات الثقيلة.

وتقع البلدة في نقطة متوترة في الجنوب السوري حيث شهد الريف الأوسط مواجهات شديدة خلال الأسابيع الماضية تقدمت فيها قوات المعارضة إلى مدينة البعث ومن ثم قامت قوات النظام باستعادة هذه المواقع.

وأشار المراسل إلى أن المدنيين ما زالوا يعلقون آمالا كبيرة على استمرار وقف إطلاق النار في الجنوب حيث ينعم معظم المدنيين في البلدات والقرى التي تسيطر عليها المعارضة بشيء من الأمن منذ بدء اتفاق وقف إطلاق النار الأحد الماضي.

لكنه أضاف أن هناك تخوفا من خروق قد تتطور إلى إنهاء هذا الاتفاق يرافقه عمليات نزوح مستمرة للمدنيين من المناطق التي يحتمل أن تحدث فيها مواجهات إذا ما تم وقف العمل بإطلاق النار.

وكانت المعارضة السورية المسلحة أعلنت أمس عن قتلها العشرات من الجنود وإسقاط طائرة حربية للنظام أثناء استعادتها السيطرة على منطقة بريف السويداء الشرقي، كما أعلنت عن تدميرها دبابتين وجرافة عسكرية.

وحسب المصدر فإن المعارك ما تزال مستمرة في منطقتي الرجم وشيهب وسط غارات روسية على منطقة الاشتباكات، مشيرا إلى أن المناطق التي استعادتها المعارضة تعد استراتيجية في عمق البادية السورية لقربها من تل محكول الذي يشرف على مناطق واسعة.

يذكر أن الولايات المتحدة وروسيا بالتنسيق مع الأردن توصلتا إلى اتفاق يقضي بوقف إطلاق النار جنوب سوريا، دخل حيز التنفيذ الأحد الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من عربي
الأكثر قراءة