وقفة احتجاجية للمطالبة بعودة رواتب الأسرى المحررين

وسائل إعلام إسرائيلية كشفت عن مطالب إسرائيلية وأميركية للسلطة الفلسطينية من أجل العودة لمفاوضات التسوية، منها قطع رواتب الأسرى (الجزيرة)
وسائل إعلام إسرائيلية كشفت عن مطالب إسرائيلية وأميركية للسلطة الفلسطينية من أجل العودة لمفاوضات التسوية، منها قطع رواتب الأسرى (الجزيرة)

نظم بضع عشرات من الأسرى المحررين وعائلاتهم ممن قطعت الحكومة الفلسطينية رواتبهم، وقفة احتجاجية أمام مقر الحكومة مطالبين بإعادة النظر في القرار.

وقال عدد من المحتجين إن الوقفة تسعى لإيصال رسالة إلى رئيس الحكومة رامي الحمد الله، بإبعاد الأسرى الفلسطينيين عن أي تجاذبات سياسية.

وكانت الحكومة الفلسطينية لجأت إلى قطع رواتب ما يقدر بـ270 أسيرا محررا قبل نحو شهرين، في إطار الخطوات التي أعلنت عنها السلطة الفلسطينية كإجراءات للضغط على حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

واستنكر مدير مكتب مركز إعلام الأسرى عبد الرحمن شديد -في تصريحات سابقة- قطع الرواتب، واعتبرها تلبية لضغوط الاحتلال بالدرجة الأولى، ووصفه بأنه عمل غير وطني وغير أخلاقي.

كما أكدت مصادر فلسطينية أن الأسرى الذين قطعت رواتبهم هم من محرري صفقة "وفاء الأحرار" ومن كافة الفصائل الفلسطينية، وسبق أن أدانتهم سلطات الاحتلال الإسرائيلي بقتل إسرائيليين.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية كشفت عن جملة من المطالب الإسرائيلية والأميركية للسلطة الفلسطينية، بهدف العودة إلى مفاوضات التسوية، بينها قطع رواتب الأسرى.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دانت جهات حقوقية وتشريعية قرار السلطة الفلسطينية قطع رواتب نواب حماس في المجلس التشريعي بالضفة الغربية، بينما دعا أحمد بحر نائب رئيس المجلس لعقد جلسة طارئة لمناقشة القرار.

أوقفت السلطة الفلسطينية رواتب العشرات من نواب كتلة حماس البرلمانية في المجلس التشريعي بالضفة الغربية، الأمر الذي ينظر إليه على أنه في سياق الإجراءات العقابية التي تتخذها السلطة ضد حماس.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة