مقتل المتهم بالتخطيط لتفجيرات رأس بعلبك

الجيش اللبناني نفذ عملية أمنية في بلدة عرسال الحدودية شمال شرقي البلاد قتل على إثرها الغاوي (الجزيرة)
الجيش اللبناني نفذ عملية أمنية في بلدة عرسال الحدودية شمال شرقي البلاد قتل على إثرها الغاوي (الجزيرة)

أفاد مراسل الجزيرة في لبنان أن قوة من الجيش اللبناني نفذت عملية أمنية في بلدة عرسال الحدودية شمال شرقي البلاد، أدت إلى مقتل السوري ياسر الغاوي المتهم بالتخطيط للتفجيرات التي شهدتها بلدة رأس بعلبك في مايو/أيار الماضي.

ونقل مراسل الجزيرة عن مصدر أمني أنه قتل أثناء العملية شخص آخر كان برفقة الغاوي، في حين أوقف ثلاثة أشخاص آخرين، كما عثر على سبع عبوات ناسفة وقنابل يدوية وحزام ناسف بالإضافة إلى مواد مخصصة لتصنيع المتفجرات.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية أن مديرية المخابرات في الجيش اللبناني دهمت لاحقا منزلا في محلة الشفق بعرسال، وألقت القبض على مالكه وعلى ثلاثة مطلوبين سوريين، كما ضبطت أسلحة وقذائف.

وكانت بلدة رأس بعلبك القريبة من عرسال قد شهدت انفجار عبوتين ناسفتين في مايو/أيار الماضي من دون أن تقع إصابات، وقد قام الجيش حينها بتفكيك عبوة ثالثة.

وكان رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري قد حذر أمس من "محاولات زرع فتن وتوتر" بين الجيش اللبناني واللاجئين السوريين، بعد أيام من إعلان الجيش وفاة أربعة موقوفين سوريين لديه في منطقة عرسال على الحدود مع سوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

حذر رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري من "محاولات زرع فتن وتوتر" بين الجيش اللبناني واللاجئين السوريين، بعد أيام على إعلان الجيش وفاة أربعة موقوفين سوريين لديه بمنطقة عرسال.

اعتقلت السلطات اللبنانية مئات اللاجئين السوريين في منطقة عرسال الحدودية، وتوعدت بتكثيف "العمليات النوعية" للقضاء على "التنظيمات الإرهابية"، وذلك بعد تفجير خمسة انتحاريين أنفسهم أثناء مداهمات للجيش في المنطقة.

قال مراسل الجزيرة نت إن الجيش اللبناني قصف صباح اليوم بالمدفعية مواقع لمسلحين، يعتقد أنهم سوريون، في قمة جبال رأس بعلبك وعرسال شرقي لبنان. وتزامن القصف مع اشتباكات بين الطرفين.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة