السودان يطالب دول الجوار بالتخلي عن "أطماعها" الحدودية

طالبت الرئاسة السودانية، دول الجوار، التي تتنازع مع الخرطوم على أراض حدودية، بالتخلي عما وصفتها بأطماعها في الأراضي السودانية.

طالبت الرئاسة السودانية دول الجوار التي تتنازع مع الخرطوم على أراض حدودية بالتخلي عما وصفتها بأطماعها في الأراضي السودانية.

وقال موسى محمد أحمد مساعد الرئيس السوداني إن خيار التسوية السياسية، عبر الحوار والتقاضي الدولي سيكون ديدن بلاده في قضايا النزاع مع جنوب السودان وغيره.

وأعلن مساعد الرئيس عمر البشير تمسُّك بلاده بحقوقها كاملة في التسوية السياسية لحل النزاع مع مصر، بشأن مثلث حلايب وشلاتين عبر التحكيم الدولي، مؤكدا أن السودان لن يساوم في قضايا السيادة الوطنية.

وأشار إلى أن هناك تفاهمات جارية مع الجارة إثيوبيا بشأن منطقة "الفشقة"، حققت نتائج جيدة، ونفى وجود أي أطماع حدودية للسودان مع جيرانه.

وظلت أغلب حدود السودان مع دول الجوار(إثيوبيا وليبيا وأفريقيا الوسطى ومصر) والبالغة حوالي (6834 كيلومترا)، غير مرسمة باستثناء حدود السودان مع تشاد، والتي تم ترسيمها عدا جزء يسير.

وشهدت الفترة الماضية توتراً في العلاقات بين مصر والسودان، ومشاحنات في وسائل الإعلام، على خلفية عدة قضايا خلافية، منها النزاع على مثلث حلايب الحدودي.

وسبق للرئيس السوداني عمر البشير، ورئيس الوزراء الإثيوبي هايلي ماريام ديسالين، أن كلفا في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 وزيري خارجية البلدين لتحديد مواقيت لاستئناف عمليات ترسيم الحدود.

كما أن ترسيم حدود السودان مع جارته الجنوبية متعثرة، منذ انفصال جنوب السودان قبل ست سنوات، والتي يبلغ طولها 2175 كيلومترا.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول