مناشدة لإجلاء المقاتلين الجرحى ببنغازي

حفتر أعلن الخميس الماضي أن قواته حررت مدينة بنغازي (الجزيرة)
حفتر أعلن الخميس الماضي أن قواته حررت مدينة بنغازي (الجزيرة)

وجهت 11 منظمة من منظمات المجتمع المدني في بنغازي مناشدة إلى المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودا للتدخل لإنقاذ حياة أكثر من أربعين مقاتلا إصاباتهم بليغة في بنغازي.

وقالت المنظمات في بيانها للمدعية العامة إن المقاتلين محاصرين في منطقة صغيرة في المدينة القديمة في بنغازي، وإن القوات الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر رفضت السماح لجمعية الهلال الأحمر الليبي بتقديم العلاج لهم أو ضمان وصول آمن لتلقي العلاج في المستشفيات المحلية في المدينة.

وعبرت المنظمات عن مخاوفها من أن تتكرر "جرائم الحرب" التي ارتكبتها قوات حفتر ضد المدنيين والمقاتلين الجرحى في منطقة قنفودة يوم 18 مارس/آذار الماضي حيث جرت تصفية جميع المقاتلين إضافة إلى بعض الأطفال والنساء الذين كانوا يحاولون الخروج من المنطقة، وفق البيان.

وناشد البيان المدعية العامة من أجل توجيه رسالة علنية إلى السلطات في شرق ليبيا، "وتذكيرهم بمسؤولياتهم القانونية بموجب القانون الإنساني الدولي المنصوص عليه في اتفاقيات جنيف، بضرورة حماية الجرحى وأسرى الحرب، كما يجب عليهم تأمين وصول الصليب الأحمر الدولي للجرحى والأسرى.

وكان حفتر أعلن الخميس الماضي ما سماه التحرير الكامل لمدينة بنغازي، وذلك بعد ثلاث سنوات من إطلاق عملية عسكرية قتل فيها الآلاف ودمر فيها أجزاء من المدينة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

منذ أكثر من ثلاث سنوات ومدينة بنغازي "شرارة الثورة" تعيش مواجهات مسلحة وحربا طاحنة داخل أحيائها وأزقتها السكنية، أدت إلى تهجير سكانها وتدمير مبانيها وبنيتها التحتية، وأُزهقت فيها الأرواح.

قُتل مسلحان من قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر خلال اشتباكات مع مقاتلي مجلس شورى ثوار بنغازي، سبقها قصف جوي مكثف. وتحاول قوات حفتر السيطرة على مواقع للمجلس شمالي المدينة.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة