استشهاد فلسطيني بعد محاولته دعس جنود إسرائيليين

مكان عملية الدعس في مفرق تقوع جنوب بيت لحم وأدت إلى إصابة جندي صهيوني (وكالة شهاب للأنباء)
مكان عملية الدعس في مفرق تقوع جنوب بيت لحم وأدت إلى إصابة جندي صهيوني (وكالة شهاب للأنباء)

استشهد شاب فلسطيني ظهر اليوم قرب بلدة تقوع القريبة من بيت لحم برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في حين قالت مصادر الجيش الإسرائيلي إن الشاب تعرض لإطلاق النار بعد محاولته دعس جنود إسرائيليين.

وقالت رواية الجيش إن الشاب حاول دعس جنود قرب تجمع مستوطنة غوش عتصيون ثم ترجل من سيارته وطعن جنديا إسرائيليا مما أدى إلى إصابته بجروح طفيفة، ونقل الجندي إلى المستشفى. بينما لم تعلن إلى الآن هوية الشاب.

وقالت مراسلة الجزيرة شيرين أبو عاقلة إن المنطقة عادة ما يتجمع فيها أعداد من الجنود الإسرائيليين بشكل دائم، مشيرة إلى صعوبة عملية الدعس فيها نظرا لما تتمتع به من حمايات حديدية.

اعتداءات
وفي سياق آخر، قال نادي الأسير الفلسطيني إن إدارة سجن "الدامون" الإسرائيلي اعتدت على الأسيرات الفلسطينيات وذلك من خلال قيام وحدات من شرطة القمع بالاعتداء عليهن بالضرب والتنكيل بهن مستخدمة الهراوات والغاز المسيل للدموع.

وأوضح نادي الأسير في بيان له أن مدير السجن شارك بالاعتداء على الأسيرات بشكل مباشر، وقام بتكبيلهن ووضع أيديهن خلف ظهورهن.

وأكد نادي الأسير أنه جرى تشكيل لجنة بالتنسيق مع كافة السجون لمتابعة القضية وفق الإجراءات القانونية اللازمة.

كما شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي الليلة الماضية حملة اعتقالات في الضفة الغربية طالت ثمانية فلسطينيين من محافظات الضفة الغربية، وتركزت حملة الاعتقالات في كل من القدس والخليل وبيت لحم وقلقيلية. وبحسب بيان صادر عن نادي الأسير، اعتقلت قوات الاحتلال طفلين من قرى شمال القدس، بينما اعتقلت ثلاثة فلسطينيين من محافظة بيت لحم، وثلاثة آخرين من الخليل وقلقيلية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة