استشهاد قائد بالقسام بانفجار عرضي في غزة

عرض عسكري سابق لكتائب القسام في غزة (رويترز)
عرض عسكري سابق لكتائب القسام في غزة (رويترز)

أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح المسلح لـ حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مساء أمس الأربعاء مقتل أحد قادتها جراء انفجار "عرضي" جنوبي قطاع غزة.

وقالت في بيان إن "كتائب القسام تزف القائد القسامي إبراهيم حسين أبو نجا من مدينة رفح الذي استشهد إثر انفجار عرضي" من دون توضيح موقعه القيادي بالكتائب.

من جهة أخرى، أفاد المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة -في بيان له- أن أبو النجا (51 عاما) توفي متأثرا بجراح أصيب بها في "انفجار عرضي" بمدينة رفح جنوبي القطاع، مشيرا إلى إصابة ثلاثة آخرين بجراح مختلفة.

وطبقا لمصادر محلية في رفح فإن أبو النجا كان في السابق مسؤولا بالقسام عن أمن الحدود في القطاع، وإنه استشهد أثناء الإعداد لعبوات وتجهيزات قتالية.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن مصادر عسكرية إسرائيلية أن جيش الاحتلال حاول اغتيال أبو النجا ثلاث مرات خلال العدوان الأخير على غزة عام 2014 لكنه نجا منها جميعا.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي موقعين لكتائب عز الدين القسام في قطاع غزة بذريعة الرد على إطلاق صاروخ باتجاه مستوطنات إسرائيلية، ونددت حركة حماس بالقصف واعتبرته تصعيدا.

نشر موقع كتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- صورا للشهيد مازن فقها أثناء تدريبات عسكرية في قطاع غزة، وذكر الموقع أن فقها وجّه صفعات قوية للاحتلال.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة