إرجاء محادثات أستانا حول سوريا لأجل غير مسمى

الخارجية الكزاخية لم تذكر أسباب إلغاء جولة المحادثة (الجزيرة)
الخارجية الكزاخية لم تذكر أسباب إلغاء جولة المحادثة (الجزيرة)

قالت وزارة الخارجية في كزاخستان إن روسيا وتركيا وإيران أرجأت جولة مقررة من محادثات أستانا حول سوريا، كانت موسكو قد اقترحت عقدها يومي 12 و13 يونيو/حزيران الجاري.

وذكر متحدث باسم الوزارة أنه لم يتضح بعد متى ستعقد الجولة المقبلة من المحادثات التي تشارك فيها أيضا الحكومة السورية وبعض فصائل المعارضة، دون أن يذكر أسباب الإلغاء.

وكان من المفترض أن يبحث اللقاء التنسيق في المسائل المرتبطة بإقامة مناطق "تخفيف التصعيد" في سوريا وتعزيز وقف إطلاق النار.

ويأتي إعلان الإرجاء في الوقت الذي من المقرر أن يجري فيه مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي ميستورا محادثات في موسكو الخميس مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف حول النزاع في سوريا.

وقال دي ميستورا قبيل اجتماعه بلافروف إنه "سيناقش مع وزير الخارجية الروسي الجولة المقبلة من مفاوضات جنيف، معتبرا أن مفاوضات جنيف ستكون صعبة من دون توافق على تنفيذ اتفاقية مناطق خفض التصعيد في سوريا".

ورغم أن المبعوث الأممي أكد على تكامل محادثات أستانا ومفاوضات جنيف فقد شدد على أنه ما من أفق للتسوية السياسية ما لم يتم إحراز تقدم في جنيف.

في جولة المحادثات الأخيرة بأستانا في مايو/أيار الماضي اتفقت روسيا وايران حليفتا دمشق، وتركيا الداعمة للمعارضة على إنشاء أربع مناطق "تخفيف التصعيد" في الجبهات الأكثر عنفا في سوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة