الحرمي: قطر لا تصعّد وقلقة على مسيرة مجلس التعاون

الكاتب والإعلامي القطري جابر الحرمي (الجزيرة)
الكاتب والإعلامي القطري جابر الحرمي (الجزيرة)

قال الكاتب والإعلامي القطري جابر الحرمي إن تصريحات وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني لقناة الجزيرة وما سبقها من بيان مجلس الوزراء القطري وبيان وزارة الخارجية تستند إلى عدم التصعيد، والحرص على مسيرة مجلس التعاون الخليجي، والوفاء للمبادئ التي قام عليها المجلس.

وأضاف في حديث للجزيرة أن قطر قيادة وشعبا حريصة على اللحمة الخليجية، مشيرا إلى وجود قلق قطري على مجلس التعاون، وتخوف من انفراط عقده بعد أن صمد لعواصف عديدة منذ نشأته، وظل التجمع العربي الوحيد الصامد.

وتساءل الحرمي: "لماذا يسعى البعض لتدميره (مجلس التعاون) وبعثرة شعوب المنطقة"، مؤكدا أن الشعوب الخليجية نسيج اجتماعي واحد، وعلاقتها متداخلة وتربطها علاقات أسرية وعائلية.

وأشار إلى سعي بعض الأطراف للتشويش على العلاقات القطرية الأميركية، رغم أن رئيس الولايات المتحدة دونالد ترمب أكد في قمة الرياض أن العلاقات بين واشنطن والدوحة علاقة إستراتيجية، خاصة في ما يتعلق بمكافحة الإرهاب وتنظيم الدولة.

وأوضح أن مسؤولين أميركيين أكدوا دور قطر الفعال في مكافحة الإرهاب، وعبروا عن امتنانهم لهذا الدور، لافتا في الوقت نفسه إلى أن وجود خلاف أميركي قطري في بعض الملفات لم يؤثر على الاحترام المتبادل بين البلدين.

ميثاق شرف خليجي
من جهته، عبر الكاتب والصحفي العماني علي بن مسعود المعشني عن أسفه لوصول العلاقة بين الدول الخليجية لهذه المرحلة، وقال للجزيرة " كنا نحلم منذ 35 عاما من مسيرة مجلس التعاون أن يكون هناك ميثاق شرف إعلامي وسياسي يقنن الخلافات أو الاختلافات ويجعلها تنوعا وثراء".

وتابع المعشني "من أسباب انتكاسة مجلس التعاون اعتماده ما يسمى دبلوماسية القمة، وهذه الأخيرة دائما مليئة بالمحاذير والمجاملات، وبالتالي لم يؤسس قاعدة شعبية تستطيع أن تعتمد عليها في مثل هذه الأزمة".

ورأى الصحفي العماني أن هناك حظوظا كبيرة لنجاح الوساطة الكويتية، لأنه باستطاعة السياسة والدبلوماسية أن تحل ما لا تستطيعه الحروب والنزاعات، حسب تعبيره. وتمنى عدم تصاعد الأزمة أكثر، وأن تتم السيطرة على الموقف لأن المنطقة لا تحتمل نزاعات.

يذكر أن وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني كان أكد في وقت سابق رفض بلاده أي محاولة لفرض وصاية عليها، وقال إن قطع عدد من الدول الخليجية علاقاتها الدبلوماسية لن يؤثر على مسار الحياة الطبيعية في قطر.

وأكد الوزير في حديث للجزيرة أن قطر وانطلاقا من تجارب سابقة أقرت برنامجا إستراتيجيا يهدف إلى عدم تأثر الحياة اليومية للمواطنين والمقيمين، ولا المشاريع الحالية ولا المستقبلية للدولة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت فرنسا اليوم إنها تريد حل الخلاف الدبلوماسي بين دول عربية وقطر عن طريق الحوار، وذلك بعد يوم من قطع السعودية والإمارات والبحرين علاقاتها الدبلوماسية مع الدوحة.

قال مسؤولون أميركيون -حاليون وسابقون- إن واشنطن ستحاول بهدوء تخفيف التوتر بين السعودية وقطر، وأضافوا أن مسؤولي الإدارة الأميركية شعروا بالصدمة لقرار السعودية ومصر والبحرين والإمارات قطع العلاقات مع قطر.

أعرب الرئيس التركي لأمير قطر عن تضامن بلاده مع قطر، في ظل الأزمة المتفاقمة مع بعض دول الخليج، كما أجرى اتصالا بكل من ملك السعودية وأمير الكويت لبحث حل الأزمة.

رأى رئيس الوزراء الإسرائيلي أن تغييرًا مهمًا طرأ على طريقة تعامل دول بالمنطقة مع إسرائيل، حيث باتت هذه الدول تعدّها شريكة وليست عدوة في الحرب ضد ما سمّاه الإسلام المتطرف.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة