"الانتقالي الجنوبي" يرفض إقالة هادي لمسؤولين

أعلن ما يعرف بالمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من دولة الإمارات رفضه قرارات الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الأخيرة، بإقالة ثلاثة من أعضائه من قيادة محافظات حضرموت وشبوه وسقطرى.

وقال المجلس في بيان إن قرارات هادي التي استهدفت قيادات المجلس الانتقالي هي في الأساس استهداف لقضية الجنوب وتطلعات شعبه المشروعة.

وجدد المجلس رفضه القاطع لتلك البيانات التي قال إنها تستهدف عزل القيادات الجنوبية، داعيا الشرعية إلى احترام إرادة الشعب الجنوبي والتعامل مع المجلس الانتقالي كممثل للشعب الجنوبي.

كما دعا المجلس إلى احتشاد مليوني في عدن في السابع من يوليو/تموز القادم للتنديد بهذه القرارات.

وأطاح هادي بقيادات المحافظات الثلاث بعد نحو شهرين من تأييدهم إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يقوده محافظ عدن السابق، اللواء عيدروس الزبيدي. 

وفي مطلع مايو/أيار الماضي، أعلن الزبيدي تشكيل مجلس سياسي لإدارة وتمثيل الجنوب، بعد تفويضه بتشكيل المجلس، من قبل فصائل الحراك الجنوبي التي تطالب بالانفصال عن شمال اليمن.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

نفى محافظ سقطرى اليمنية سالم عبد الله السقطري علاقته بما يسمى “المجلس الانتقالي” المشكل في جنوبي اليمن، وأعلن تأكيد وقوفه إلى جانب الشرعية الدستورية ممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي.

12/5/2017

أصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قرارات بتعيين عدد من المحافظين والقيادات العسكرية، تتضمن تعيين اللواء فرج سالمين البحسني محافظا لحضرموت مع بقائه قائدا للمنطقة العسكرية الثانية.

29/6/2017

أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي على وحدة البلاد، وقال إنه لن يسمح بتقسيمها لدويلات، وذلك بعد ساعات من مظاهرات في عدن لأنصار انفصال الجنوب المؤيدين “للمجلس الانتقالي الجنوبي”.

21/5/2017

نفت قيادات جنوبية يمنية علاقتها بما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي الذي أعلن تشكيله قبل يومين محافظ عدن المقال عيدروس الزبيدي، وأكدت دعمها للحكومة الشرعية الممثلة بالرئيس عبد ربه منصور هادي.

14/5/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة