خبير قانوني: تسريبات العتيبة دليل على جرائم الإمارات

محمود رفعت: الإمارات فتكت بشعوب بأكملها منها الشعبان الليبي واليمني تحت مسمى محاربة الإخوان المسلمين (الجزيرة)
محمود رفعت: الإمارات فتكت بشعوب بأكملها منها الشعبان الليبي واليمني تحت مسمى محاربة الإخوان المسلمين (الجزيرة)

قال الخبير القانوني والمحامي محمود رفعت إن تسريبات بريد السفير الإماراتي في واشنطن يوسف العتيبة بمثابة إثبات حي لما وصفه بـ"جرائم الإمارات التي ترقى إلى أن تصبح جرائم ضد الإنسانية".

وأضاف رفعت في حديث للجزيرة أن الإمارات فتكت بشعوب بأكملها منها الشعبان الليبي واليمني تحت مسمى محاربة الإخوان المسلمين، كما جرى أيضا تفريغ وتدمير سيناء لتسليمها إلى إسرائيل التي فُتح لها منظمة الطاقة البديلة في أبو ظبي "ليُرفع من خلالها علم إسرائيل".

وأشار رفعت إلى أن لديه معلومات مؤكدة أن محمد دحلان العضو المفصول من حركة فتح لديه ثمانية آلاف عنصر في سيناء يقومون بأعمال إرهابية تنسب زورا إلى أهالي سيناء ويتقاضون رواتبهم من إمارة أبو ظبي، مشيرا إلى أن منظمة العفو الدولية تحدثت عن ذلك من قبل.

وتابع رفعت أن الإمارات تختبئ خلف المملكة العربية السعودية لتمرير جرائمها في اليمن، مشيرا إلى أن ما يرتكب في ليبيا واليمن وسيناء تعد جرائم ضد الإنسانية بامتياز.

وأوضح الخبير القانوني أن هذه التسريبات بمثابة إثبات حي لجرائم الإمارات، وذلك لأن الفاعل في الجريمة ليس فقط من يقوم بالجريمة وإنما من اشترك أيضا بالتمويل أو من خطط، والذي يعاقب بعقوبة الفاعل ذاتها.

وأضاف رفعت أن ما ينشر اليوم يعد دليلا واضحا من الممكن تقديمه للمحاكم، رغم أن القضاء الدولي كمحكمة الجنايات الدولية لن تقبل هذه القضايا باعتبار هذه المحكمة بيد مجلس الأمن الدولي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اعتبرت مجلة دير شبيغل الألمانية أن إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترمب الانسحاب من اتفاقية باريس للتغير المناخي مثل صفعة وهزيمة شخصية للمستشارة أنجيلا ميركل.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة