أنباء عن قصف أحياء غربي الموصل بالفسفور الأبيض

عناصر من قوات التدخل السريع أثناء معارك مع تنظيم الدولة بحي الزنجيلي شمال غربي الموصل (رويترز-أرشيف)
عناصر من قوات التدخل السريع أثناء معارك مع تنظيم الدولة بحي الزنجيلي شمال غربي الموصل (رويترز-أرشيف)

قتل عدد من عناصر القوات العراقية في عمليات نفذها تنظيم الدولة الإسلامية غربي الموصل وشمالي بغداد، وفق ما نقلته وكالة أعماق التابعة للتنظيم، في حين ذكرت مصادر أن العديد من مناطق الجانب الغربي للموصل تعرضت لقصف بالفسفور الأبيض أوقع ضحايا مدنيين.

وقالت وكالة أعماق إن أربعة من أفراد الشرطة قتلوا في عمليات قنص نفذها مقاتلو التنظيم بأطراف حي الزنجيلي الذي يشهد مواجهات مسلحة بين القوات العراقية وتنظيم الدولة شمال غربي الموصل.

من جهتها قالت مصادر محلية وشهود عيان إن عشرات المدنيين الفارين من حي الزنجيلي غربي الموصل قتلوا بنيران قناصة تنظيم الدولة وآخرين جراء قصف مدفعي وجوي عراقي ومن التحالف الدولي.

كما قالت مصادر أمنية إن القوات العراقية تتقدم بشكل حذر وبطيء في حي "الزنجيلي" بالجانب الغربي من مدينة الموصل.

وقالت مصادر عسكرية غربي الموصل إن سبعة أشخاص قتلوا -بينهم خمسة مدنيين وجنديان- وأصيب تسعة آخرون بجروح، جراء قصف بالهاونات نفذه التنظيم في حي العريبي شمال غربي الموصل.

وأضافت المصادر أن القصف استهدف تجمع مدنيين كانوا متجمعين لاستلام مواد غذائية في الحي الذي استعادته القوات العراقية في وقت سابق.

قذائق
من جانبه قال مصدر أمني عراقي إن أربعة مدنيين قتلوا وأصيب 33 آخرون -بينهم أطفال ونساء- في قصف لتنظيم الدولة استهدف حي الرفاعي الذي يخضع لسيطرة القوات العراقية في الجهة الشمالية من الجانب الغربي للموصل.

وأضاف المصدر أن التنظيم أطلق عدة قذائف هاون مستهدفا تجمعا لسكان من الحي كانوا يصطفون لاستلام مواد غذائية، مما أدى إلى سقوط الضحايا.

كما قالت مصادر من داخل مدينة الموصل إن العديد من مناطق الجانب الغربي للموصل التي لا تزال تحت سيطرة التنظيم، والتي تشهد قتالا بين القوات العراقية وتنظيم الدولة شهد اليوم قصفا باستخدام الفسفور الأبيض.

وأضافت المصادر أن المجمع الطبي في حي الشفاء والمناطق المحيطة به تعرض اليوم لقصف بالمدفعية تم فيه استخدام الفسفور الأبيض، وهو ما تسبب في وقوع أعداد كبيرة من الضحايا المدنيين.

وأفادت بأن القصف طال هذه المناطق بعد سلسلة هجمات بالسيارات المفخخة الانتحارية التي نفذها التنظيم مستهدفا القوات العراقية.

وقال سكان محليون إن هذه ليست المرة التي يتم فيها استخدام مثل هذه القنابل في القصف الذي تتعرض له هذه الأحياء.

في هذه الأثناء أفادت وكالة أعماق في خبر منفصل بأن ثلاثة "انغماسيين" اقتحموا مقرا لمليشيا الحشد في قرية الحلابسة قرب المشاهدة شمالي بغداد، وفجروا ستراتهم الناسفة داخله.

وذكرت الوكالة أن الهجوم أسفر عن مقتل آمر فوج المهمات الصعبة و11 من أفراد القوات العراقية، وجرح آخرين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من عسكري واستراتيجي
الأكثر قراءة