لبنان يسلم العراق "أمير الكيميائي" بتنظيم الدولة

صورة نشرتها صحيفة المستقبل اللبنانية لزياد الدولعي الملقب بـ"أمير الكيميائي" في تنظيم الدولة
صورة نشرتها صحيفة المستقبل اللبنانية لزياد الدولعي الملقب بـ"أمير الكيميائي" في تنظيم الدولة

قال المدعي العام اللبناني سمير حمود إن القضاء اللبناني سلم مطلع الشهر الجاري العراقي زياد الدولعي إلى سلطات بلاده، التي تتهمه بالانتماء إلى تنظيم الدولة الإسلامية وتصنيع غازات سامة ومواد كيميائية.

وأوضح حمود -في تصريحات نقلتها صحيفة المستقبل اللبنانية اليوم الخميس- أن الدولعي حوكم في لبنان بجرم الانتماء إلى تنظيم الدولة وأمضى عقوبته في السجن لمدة عام واحد، وأشار إلى أن لبنان تسلم طلباً عراقيا لاسترداد الدولعي وتم نقله مطلع الشهر الحالي إلى بغداد حيث يخضع للتحقيق لدى الاستخبارات العراقية.

وفي العراق، ذكرت قناة "أن آر تي" أن الدولعي -الملقب بـ"أمير الكيميائي"- يخضع للتحقيق في أحد السجون العراقية للحصول على ما لديه من معلومات عن التنظيمات التي انتمى إليها.

وانضم الدولعي، ولقبه "أبو عبد الله العزاوي"، إلى جماعات مسلحة عديدة وانتهى به المطاف أميرا في تنظيم الدولة، وكان معتقلا لدى الجانب الأميركي في سجن بوكا قبل أن يتم إطلاق سراحه مطلع عام 2007 لينتقل إلى سوريا برفقة عائلته ويستقر هناك ويدير عملياته وعلاقاته مع التنظيمات المسلحة من سوريا متنقلا بينها وبين العراق.

وكلف الدولعي -وهو مهندس كيميائي وأحد ضباط الجيش العراقي السابق- بتدريب الوحدات الكيميائية في تنظيمات مسلحة عدة، وأصبح أهم خبير كيميائي لدى تنظيم القاعدة ثم تنظيم الدولة، كما كلف أيضا بملف الوحدات الكيميائية.

ومع وصول القوات السورية إلى القلمون غربي سوريا جرى اعتقاله، وعلم جهاز المخابرات العراقي حينها بوجوده لدى الجانب السوري وحاول استعادته لكن من دون تجاوب من دمشق التي أطلقت سراحه لاحقا.

وفي مطلع نوفمبر/تشرين الثاني 2016 عبر الدولعي الحدود السورية اللبنانية بشكل غير شرعي، وبعد علم جهاز المخابرات العراقي أبلغ الجانب اللبناني بقضيته ومدى خطورته وطالب بتسليمه، لتقوم مخابرات الجيش اللبناني باعتقاله.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

مع تقدم القوات العراقية لطرد تنظيم الدولة الإسلامية من آخر حصونه في الموصل القديمة، صارت المباني المدمرة وأكوام الركام وجثث مقاتلي التنظيم الوجهَ الجديد المروع لأحياء المدينة.

26/6/2017

داهم الأمن العام اللبناني أمس شركات مالية ومكاتب صيرفة في العاصمة بيروت “للاشتباه في تحويلها مبالغ مالية ضخمة إلى مناطق مشبوهة تحت تنظيم الدولة الإسلامية بسوريا”.

9/3/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة