الاحتلال يغلق الأقصى والمستوطنون يقتحمونه

الشرطة الإسرائيلية  أغلقت المسجد الأقصى أمام اقتحامات المستوطنين فترة العشر الأواخر من شهر رمضان وعطلة عيد الفطر (الجزيرة)
الشرطة الإسرائيلية أغلقت المسجد الأقصى أمام اقتحامات المستوطنين فترة العشر الأواخر من شهر رمضان وعطلة عيد الفطر (الجزيرة)

أغلقت شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخاصة المسجد الأقصى المبارك أمام المصلين وسط اقتحامات واسعة لعشرات المستوطنين، يقودها قائد الشرطة بـ القدس برفقة عدد من المتطرفين اليهود.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) اليوم الخميس إن الشرطة الإسرائيلية فرضت بادئ الأمر إجراءات مشددة على دخول المصلين، واحتجزت بطاقاتهم الشخصية على بوابات المسجد، ثم منعت بعد ذلك دخول من تقل أعمارهم عن الأربعين عاما قبل أن تمنع دخول المصلين بشكل تام للمسجد.

من جهتها قالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس في تصريح مكتوب إن الشرطة الإسرائيلية منعت في البداية المسلمين دون سن الأربعين عاما من دخول المسجد، ومنعت لاحقا جميع المسلمين من دخول المسجد، قبل أن تسمح مجددا للمسلمين بالدخول لكن بقيود.

وأضافت أن القيود تزامنت مع اقتحام المسجد الشريف من قبل قائد الشرطة الإسرائيلية في القدس يورام ليفي، وأنه تم السماح لجميع المصلين المسلمين بالدخول بعد انتهاء عملية اقتحام ليفي.

وكانت منظمات الهيكل المزعوم المتطرفة، ووزير الزراعة بحكومة الاحتلال المتطرف أوري أرائيل، دعوا أمس جمهور المستوطنين إلى المشاركة الواسعة في اقتحامات جماعية للمسجد الأقصى اليوم إحياء لذكرى مقتل المستوطنة هيليل أرائيل والتي قتلت العام الماضي بإحدى مستوطنات الخليل.

وقد اقتحم عشرات المستوطنين فجر اليوم قبر يوسف شرق مدينة نابلس وسط حماية جيش الاحتلال، وذكرت مصادر محلية أن عددا من الحافلات التي تقل المستوطنين مدعومة بتعزيزات عسكرية قد اقتحمت مدينة نابلس، ما أدى الى اندلاع مواجهات مع الشبان الفلسطينيين في المنطقة دون التبليغ عن إصابات أو اعتقالات.

كما اقتحمت قوات الاحتلال برفقة حاخامات يهود مسجد النبي متى وسط البلدة وبيوت قديمة في محيطه، وقاموا بأداء صلوات تلمودية في المكان وصوروا المسجد من الداخل وأخذوا قياسات المكان والمباني القديمة المحيطة به.

يُذكر أن الشرطة الإسرائيلية كانت أغلقت الأقصى الشريف أمام اقتحامات المستوطنين في فترة العشر الأواخر من شهر رمضان وعطلة عيد الفطر. وتتم الاقتحامات من خلال باب المغاربة في الجدار الغربي للمسجد المبارك الذي تسيطر عليه شرطة الاحتلال.

المصدر : وكالات