روسيا تهدد بالرد على أي هجوم أميركي في سوريا

لافروف: روسيا سترد بكرامة وبشكل متناسب إذا اتخذت الولايات المتحدة إجراءات استباقية في سوريا (رويترز)
لافروف: روسيا سترد بكرامة وبشكل متناسب إذا اتخذت الولايات المتحدة إجراءات استباقية في سوريا (رويترز)

هددت روسيا اليوم الأربعاء "برد مناسب" إذا اتخذت الولايات المتحدة إجراءات استباقية ضد النظام السوري لوقف ما تقول واشنطن إنه هجوم كيميائي محتمل، وذلك بعد إعلان الأخيرة أن النظام أخذ تحذيراتها من استخدام الأسلحة الكيميائية "بجدية".

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن بلاده سترد "بكرامة وبشكل متناسب" إذا اتخذت الولايات المتحدة إجراءات استباقية ضد القوات السورية، مضيفا في مؤتمر صحفي مع نظيره الألماني أنه يأمل ألا تستخدم أميركا معلومات سرية عن تخطيط سوريا لهجوم كيميائي "ذريعة لأعمال استفزازية" في البلاد.

وفي وقت سابق اليوم، قال غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي "إن التأكيدات الأميركية بأن الحكومة السورية قد تكون تخطط لشن هجوم كيميائي؛ تعقّد محادثات السلام السورية"، محذرا الولايات المتحدة من أي عمل من جانب واحد في سوريا.

وقبل تصريحات لافروف، قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس للصحفيين في تصريح مقتضب "يبدو أنهم أخذوا التحذير على محمل الجد"، في إشارة إلى نظام بشار الأسد.

وكان البيت الأبيض قد حذر أمس من وجود مؤشرات على إعداد النظام السوري لشن هجوم كيميائي قد يؤدي إلى قتل مدنيين جماعيا في سوريا، وقال إن النظام سيدفع ثمنا باهظا إذا ما فعل ذلك.

وقالت السفيرة الأميركية لدى مجلس الأمن نيكي هيلي إن تحذير البيت الأبيض عبارة عن رسالة تعني موسكو وطهران إلى جانب دمشق.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

حذر غينادي غاتيلوف نائب وزير الخارجية الروسي واشنطن من أي أعمال من جانب واحد في سوريا، معتبرا أن ذلك من شأنه تعقيد محادثات السلام السورية.

28/6/2017

قال البيت الأبيض إن جميع الوكالات المعنية، ومنها وزارة الدفاع والخارجية ووكالة المخابرات المركزية، مشاركة بالإنذار الأميركي لسوريا من مغبة استخدام السلاح الكيميائي، بينما حذرت إيران من تصعيد أميركي “خطير”.

27/6/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة