واشنطن تحذر النظام السوري من شن هجوم كيميائي

ضحايا الهجوم الكيميائي بخان شيخون في ريف إدلب (الجزيرة)
ضحايا الهجوم الكيميائي بخان شيخون في ريف إدلب (الجزيرة)

قال البيت الأبيض الأميركي إن واشنطن رصدت تحضيرات لشن هجوم كيميائي في سوريا من قبل نظام بشار الأسد، وأضاف أن التحضيرات شبيهة بتلك التي سبقت هجومه الكيميائي في أبريل/نيسان الماضي.

وأصدر المتحدث الصحفي باسم البيت الأبيض شون سبايسر بيانا مساء الاثنين جاء فيه أن الولايات المتحدة "حددت استعدادات محتملة" لهجوم كيميائي آخر من قبل النظام السوري "من المحتمل أن يسفر عن قتل جماعي للمدنيين بمن فيهم أطفال أبرياء".

وحذر البيت الأبيض، في بيان له، نظام الأسد وقواته العسكرية مما سماه "ثمنا باهظا" إذا شن هجوما كيميائيا جديدا، ولم يقدم البيت الأبيض أي معلومات عن هذه الاستعدادات التي تحدث عنها.

رد روسي
في المقابل ردت روسيا بقوة على التحذير الأميركي، وقالت وكالة رويترز في نبأ عاجل ظهر اليوم إن الكريملين أكد أن "التهديدات الأميركية بحق القيادة السورية الشرعية غير مقبولة".

كما انتقد رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس الدوما الروسي ليونيد سبوتسكي التصريحات الأميركية حول تحضير دمشق هجمات كيميائية، ووصفها بأنها استفزازية وتمثل مقدمة لضربات أميركية جديدة تستهدف قوات الأسد.

وتتهم واشنطن النظام السوري بالوقوف وراء الهجوم الكيميائي على خان شيخون في ريف إدلب في أبريل/نيسان الماضي، الذي أسفر عن مقتل أكثر من سبعين شخصا من المدنيين، وهو ما نفته قوات النظام السوري.

وكرد على الهجوم، أمر الرئيس الأميركي دونالد ترمب بتوجيه ضربة جوية بصواريخ كروز لقاعدة الشعيرات الجوية في ريف حمص، وهو أقوى إجراء أميركي مباشر في الحرب السورية منذ اندلاعها قبل نحو ست سنوات.

كما حذرت سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي من أن أي هجمات كيميائية مستقبلية على شعب سوريا لن يوجه اللوم فيها لنظام الأسد فحسب، بل أيضا إلى روسيا وإيران اللتين تدعمانه لقتل شعبه، حسب قولها.

ومنذ الضربة العسكرية الأميركية في أبريل/نيسان الماضي نفذت واشنطن هجمات من حين لآخر على مليشيا تدعمها إيران، بل أسقطت طائرة مسيّرة قالت إنها كانت تهدد قوات التحالف الذي تقوده، كما أسقط الجيش الأميركي طائرة مقاتلة سورية في وقت سابق من الشهر الجاري.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

تناولت مجلة فورين أفيرز الأميركية الضربات الصاروخية التي وجهتها الولايات المتحدة ضد مطار الشعيرات بريف حمص الشمالي بسوريا، وقالت إنها لن تشكل تحذيرا للرئيس السوري بشار الأسد ولن تغير سلوكه.

15/4/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة