الحملة الأوروبية: وفاة الرضّع بغزة جريمة إسرائيلية

أطفال مرضى بالسرطان بمستشفى عبد العزيز الرنتيسي في غزة (الجزيرة-أرشيف)
أطفال مرضى بالسرطان بمستشفى عبد العزيز الرنتيسي في غزة (الجزيرة-أرشيف)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة اليوم الثلاثاء وفاة رضيع ثالث بعد فشل محاولات تحويله للعلاج خارج القطاع، في حين اعتبرت الحملة الأوروبية لكسر الحصار عن غزة وفاة الرضع بسبب الحصار جريمة قتل عمد يتحمل مسؤوليتها الاحتلال الإسرائيلي.

وأكدت الوزارة وفاة الرضيع إبراهيم سمير طبيل وعمرة تسعة أشهر، الذي كان يرقد في العناية المركزة بمستشفى الرنتيسي، وفشلت محاولات تحويله خارج القطاع للعلاج.

وطبيل هو الثالث الذي يتوفى في أقل من 24 ساعة في قطاع غزة، بعد وفاة الرضيعين مصعب العرعير وبراء غبن، إثر إصابتهما بمرض القلب وفشل عملية تحويلهما للخارج.

من جهتها، أدانت الحملة الأوروبية لكسر الحصار عن غزة وفاة الرضع بسبب الحصار، واعتبرتها جريمة قتل عمد يتحمل مسؤوليتها الاحتلال الإسرائيلي بحق السكان العزل.

واعتبرت الحملة في بيان تلقت الجزيرة نسخة منه أن وفاة الرضيعين مصعب العرير وبلال غبن، بسبب منعهم من التحويل إلى مستشفيات خارج القطاع لتلقي العلاج، جريمة نكراء تضاف إلى سجل الجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق السكان العزل في القطاع، ومنعهم من الوصول إلى المستشفيات لتلقي العلاج.

وأوضح رئيس الحملة مازن كحيل في البيان أن سلوك الاحتلال الهمجي في فرض سياسة العقاب الجماعي على أكثر من مليوني إنسان، هو عمل يخالف أبسط حقوق الإنسان الأساسية، التي كفلتها كل القوانين الدولية، والأديان والشرائع السماوية.

ولفت كحيل إلى أن خرق الاحتلال الإسرائيلي للقوانين والمواثيق الدولية، وتخليه عن التزاماته تجاهها بما في ذلك القانون الإنساني الدولي والعهد الخاص بالحقوق هو سياسة إسرائيلية ترتكب مع سبق الإصرار والتخطيط مما يستوجب محاكمته أمام المحاكم الدولية وجعله يدفع ثمن كل ما يرتكبه من جرائم.

وطالبت الحملة المجتمع الدولي ومنظمة الصحة العالمية والأمم المتحدة والسلطة الفلسطينية، بالتحرك من أجل تأمين ممر آمن للمرضى وأصحاب الاحتياجات الأساسية لتمكينهم من الوصول إلى المستشفيات والمراكز الصحية. وأكدت أنها بدأت التواصل مع مختلف الأطراف المعنية بهذا الشأن في الاتحاد الأوروبي.

يذكر أنه ومنذ بداية العام قضي 12 مريضا، ستة أطفال في مستشفيات غزة جراء عدم توفر العلاج اللازم بفعل الحصار الإسرائيلي، ولا زال العديد من المرضى حالتهم شديدة الخطورة ويتوجب نقلهم سريعا إلى الخارج لإنقاذ حياتهم.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ناشدت اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار على قطاع غزة المجتمع الدولي ليكون العام الجديد نهاية للحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع منذ عشر سنوات. ويعاني من هذا الحصار نحو مليونيْ فلسطيني.

5/1/2017

يلقي الحصار الإسرائيلي بظلال ثقيلة على كاهل المزارع الفلسطيني في قطاع غزة، فأصبح محاربا يدافع عن أرضه ومهنته التي تعرضت لشتى أنواع الانتهاكات، بين قصف وتجريف للأراضي الزراعية.

1/4/2017

نظمت حركة حماس مسيرة جماهيرية بعد صلاة الجمعة في مدينة خانيونس (جنوبي قطاع غزة)، تنديدا بالحصار ورفضا لما وصفتها بالمؤامرة التي تحاك ضد القطاع، مبدية حرصها على المصالحة الفلسطينية.

14/4/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة