هيئة تحرير الشام: غير ملزمين بقرارات أستانا

هيئة تحرير الشام
صورة من بيان هيئة تحرير الشام (الجزيرة)

 أعلنت هيئة تحرير الشام عدم التزامها بقرارات مؤتمر أستانا، مؤكدة أنها لم تكن جزءا ولا طرفا مشاركا أو موافقا فيها" ردا على تصريحات المتحدث باسم الرئاسة التركية حول دخول قوات روسية وتركية إلى إدلب في سياق تطبيق بنود المؤتمر.

وقالت الهيئة في بيان نشرته على مواقعها الرسمية "إننا لم نكن جزءا ولا طرفا مشاركا أو موافقا على مؤتمر أستانا منذ بداية انعقاده وإلى الآن، وعليه فإننا غير ملتزمين بما ينص عليه".

وأضاف البيان أن الدول الراعية والضامنة لمؤتمرات أستانا وجنيف أعطت للنظام السوري الفرصة بأن يتفرغ للمناطق الواحدة تلو الأخرى، ويجمد سلاح الثورة والجهاد وتطلق بندقية التهجير والتوسع لصالحه.

وذكر أن "شعبنا الثائر ليبحث عمن يخفف عنه معاناته ويساهم في تحقيق أهداف ثورته لا أن ينقل الصراع الدولي للداخل السوري، وبالتالي فإننا لا نرضى بأي حال أي تدخل خارجي يقسم بلادنا لمناطق نفوذ تتقاسمها الدول ".

وتعهدت هيئة تحرير الشام في بيانها بـ "المضي قدما في الجهاد والثورة حتى تحرير الأرض وفك قيد الأسرى والمناطق المحاصرة".
 
ويأتي هذا الموقف قبل أيام من انعقاد مؤتمر أستانا حول الأزمة السورية، في إطار تثبيت مذكرة تخفيف التصعيد التي وقعت في مايو/أيار الماضي.

المصدر : الجزيرة