معارك بالقنيطرة وغارات للنظام بدرعا وريف دمشق

قصف بالبراميل المتفجرة على مدينة داعل بريف درعا في ثاني أيام عيد الفطر (ناشطون)
قصف بالبراميل المتفجرة على مدينة داعل بريف درعا في ثاني أيام عيد الفطر (ناشطون)

تستمر المواجهات لليوم الثالث على التوالي في محافظة القنيطرة بين فصائل المعارضة وقوات النظام، في وقت قصفت طائرات النظام ريف درعا وشرق دمشق وريفها ما تسبب بسقوط جرحى. كما قصفت قوات الاحتلال الإسرائيلي مواقع لجيش النظام بالمنطقة الحدودية.

وقال مراسل الجزيرة اليوم الاثنين إن المعارك العنيفة بين قوات النظام -المدعومة بمليشيات عراقية وإيرانية ولبنانية- وبين غرفة عمليات جيش محمد التابعة للمعارضة المسلحة مستمرة منذ ثلاثة أيام في مدينة البعث بمحافظة القنيطرة، حيث شنت الأخيرة هجوما على مواقع النظام وقطعت الخطين الدفاعيين الأول والثاني، وقالت إنها تمكنت من تحقيق تقدم وقتلت عددا من عناصر النظام ودمرت عدة مدرعات ودبابات، بينما قالت قوات النظام إنها صدت الهجوم وقتلت عددا من أفراد المعارضة المسلحة.

وفي سياق متصل، قال جيش النظام إن قصفا إسرائيليا استهدف مواقع تابعة له في ريف القنيطرة، حيث استُخدمت للمرة الأولى دبابات متمركزة في تل الندى بالجانب المحتل من الجولان لقصف مواقع في مدينة البعث التي انطلقت منها عدة قذائف وسقطت في الجانب المحتل.

وأفاد مراسل الجزيرة في القدس بأن صفارات الإنذار دوّت صباح اليوم في الجولان السوري المحتل إثر سقوط قذائف، وقال الجيش الإسرائيلي في بيان إن رصاصات ثقيلة أصابت موقعا للقوة الدولية "إندوف" على مقربة من خط وقف إطلاق النار ما أدى لاشتعال النيران في حقل للألغام هناك.

ونفى جيش الاحتلال التقارير التي تتحدث عن ضرب أهداف لجيش النظام السوري في ريف القنيطرة اليوم، بينما قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن دبابة إسرائيلية استهدفت مواقع لجيش النظام شمال الجولان ردا على سقوط قذائف في الجانب المحتل، ما أدى إلى تدمير مركبة للنظام وإصابة خمسة أشخاص.

وقصف جيش الاحتلال أمس الأحد أهدافا في ريف القنيطرة الأوسط ردا على سقوط قذائف بالطرف المحتل من الجولان. كما أغارت طائرات حربية له في وقت سابق على دبابتين وموقعٍ لجيش النظام ردا على سقوط قذائف.

صورة بثتها قوات النظام للمعارك بمحافظة القنيطرة

درعا ودمشق
وفي محافظة درعا المجاورة، قال ناشطون إن خمسة جرحى سقطوا في قصف جوي للنظام على مدينة داعل، وأكدوا أن القصف شمل بلدات اليادودة وصيدا والنعيمة وأراضي قرب سجن غرز شمال درعا.

وذكرت وكالة مسار برس أن طائرات النظام قصفت اليوم حي جوبر الدمشقي، تزامنا مع اشتباكات متقطعة بين المعارضة وقوات النظام التي تحاول اقتحام جوبر. بينما تحدثت مصادر عن سقوط جرحى في انفجار عبوة ناسفة قرب حي دمر بدمشق.

ومن جهة أخرى، قال ناشطون إن المعارضة سيطرت على مناطق في بئر القصب بـ القلمون شرقي دمشق، وذلك بعد أيام من القتال مع قوات النظام.

وفي الشمال السوري، أصيب رجل وامرأة بجراح نتيجة قصف لقوات النظام على بلدة بداما بريف إدلب بقذائف صاروخية.

المصدر : الجزيرة + وكالات