قتلى وجرحى بانفجار في بلدة الدانا السورية

خريطة سوريا عليها بلدة الدانا بريف إدلب
أفاد مراسل الجزيرة في سوريا بارتفاع ضحايا تفجير سيارة ملغمة في بلدة الدانا بريف إدلب الشمالي إلى سبعة قتلى من المدنيين، بينهم امرأة وطفل، إضافة إلى إصابة عشرات المدنيين.

وأوضح خالد صالح المسؤول في الدفاع المدني بالمدينة أن السيارة الملغمة انفجرت بالقرب من مطعم "بيت كرم"، مشيرا إلى نشوب حريق عقب الانفجار تسبب في خسائر مادية في ممتلكات المدنيين.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير في البلدة الخاضعة لسيطرة المعارضة السورية المسلحة.

حقل آراك
وفي سياق مواز، وصلت قوات النظام السوري معززة بمليشيات عراقية وإيرانية إلى الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور من الجهة الجنوبية بمحاذاة الحدود السورية العراقية.

وقالت مصادر ميدانية للجزيرة إن قوات النظام تسعى للتقدم باتجاه مدينة البوكمال الواقعة على بعد نحو سبعين كيلومترا إلى الشمال والمقابلة لمدينة القائم العراقية.

وتزامن هذا مع تقدم في محور آخر لقوات النظام تسعى من خلاله للوصول إلى الحدود الإدارية لمحافظة دير الزور من جهة الغرب.

وحسب وكالة الأنباء الرسمية (سانا)، فإن قوات النظام ومن وصفتهم بالحلفاء سيطروا على حقل آراك بالبادية السورية، في مسعى منها للتقدم باتجاه بلدة السخنة، أبرز معاقل تنظيم الدولة الإسلامية في ريف حمص الشرقي ومفتاح التوغل باتجاه مدينة دير الزور.

وتهدف قوات النظام عبر تحركاتها العسكرية المتزامنة شرقي البلاد إلى بسط سيطرتها على محافظة دير الزور التي تضم خزان الاحتياط النفطي الأكبر في البلاد، وعلى معظم أجزاء الحدود العراقية السورية لإقامة اتصال بري بين دمشق وطهران مرورا ببغداد.

المصدر : الجزيرة + وكالات