إسرائيل تحذر إيران من إقامة مصانع عسكرية بلبنان

حذرت إسرائيل إيران -عبر وسطاء- من مغبة استمرارها في إقامة مصانع لتصنيع السلاح في لبنان لصالح حزب الله.

وقال مسؤول إسرائيلي رفيع المستوى إن بلاده تنظر ببالغ الخطورة إلى هذا الأمر، معتبرا أن ذلك من شأنه زعزعة الاستقرار في المنطقة.

وطلبت إسرائيل من دول أجنبية العمل على إقناع طهران بوقف هذا النشاط، في ضوء عجز الحكومة اللبنانية عن ذلك.

وكان رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية في الجيش الإسرائيلي هرتسي هليفي قد كشف في مؤتمر هرتزليا للدراسات الأمنية والإستراتيجية، أن هذه المصانع تنتج صواريخ يصل مداها إلى نحو 500 كلم، وصواريخ مضادة للدروع، وصواريخ أرض-بحر.

من جهته قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إن بلاده سترد بقوة على أي مساس بأراضيها ومواطنيها، وأضاف في مستهل الجلسة الأسبوعية لحكومته أنه ينظر ببالغ الخطورة إلى محاولات إيران التمركز في سوريا وتزويد حزب الله بأسلحة متطورة.

وجاءت تصريحات نتنياهو في أعقاب غارات شنها الطيران الحربي الإسرائيلي أمس السبت على مواقع تابعة للجيش السوري النظامي في ريف القنيطرة (جنوبي سوريا) أسفرت عن تدمير دبابتين ومدفع رشاش من العيار الثقيل، وذلك ردا على سقوط عشر قذائف في الطرف المحتل من الجولان إثر تجدد المعارك بين قوات الجيش السوري والمعارضة المسلحة في المنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات