نتنياهو يسمح ببناء ثلاثمئة وحدة استيطانية بالضفة

منازل قيد الإنشاء في مستوطنة "بيت إيل" بالضفة الغربية (الأوروبية-أرشيف)
منازل قيد الإنشاء في مستوطنة "بيت إيل" بالضفة الغربية (الأوروبية-أرشيف)

وافق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على بناء ثلاثمئة وحدة استيطانية في مستوطنة "بيت إيل" بالضفة الغربية، وذلك لتعويض مستوطنين أخلوا منازلهم في وقت سابق، مما يثبت إصرار الاحتلال على مواصلة الاستيطان في الضفة.

وقالت مصادر سياسية في إسرائيل الجمعة إن نتنياهو وافق على بناء ثلاثمئة وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "بيت إيل" شرق رام الله، حتى شهر سبتمبر/أيلول المقبل.

وتأتي هذه الموافقة في إطار تعويض المستوطنين، عقب قرار قضائي بإخلاء بعض المنازل التي أقامها المستوطنون على أرض فلسطينية مصادرة لأغراض عسكرية.

وأكدت تلك المصادر أن إقامة هذه الوحدات الاستيطانية الجديدة تثبت أنه لا توجد قيود أو معوقات تحول دون استمرار الأنشطة الاستيطانية في أرجاء الضفة الغربية المحتلة كافة.

وأظهرت بيانات نشرها المكتب المركزي للإحصاءات في إسرائيل مؤخرا، أن عدد الوحدات السكنية الجديدة في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة زاد بنسبة 70% في عام واحد.

وتواجه حكومة بنيامين نتنياهو انتقادات شديدة من قادة المستوطنين الذين يتهمونها بعدم دفع أي من مشاريع الاستيطان قدما، إضافة إلى هدم مستوطنة "عمونا" العشوائية في فبراير/شباط الماضي.

ويزيد عدد المستوطنين على ستمئة ألف، بينهم نحو أربعمئة ألف في الضفة الغربية، ويعد وجودهم مصدر احتكاك وتوتر مستمر مع نحو 2.6 مليون فلسطيني في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أظهرت بيانات نشرها المكتب المركزي للإحصاءات في إسرائيل أن عدد الوحدات السكنية الجديدة في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة زاد بنسبة 70% في عام واحد.

20/6/2017

اقترح أعضاء يمينيون بالكنيست الإسرائيلي مشروع قانون لإلغاء خطة الانفصال عن الفلسطينيين شمالي الضفة الغربية، تمهيدا لإعادة الاستيطان بمستوطنات أخليت عام 2005 ضمن خطة الانسحاب لرئيس الوزراء الراحل أرييل شارون.

20/6/2017

أعلنت إسرائيل اليوم الأحد أنها وضعت خططا لبناء أكبر عدد من المشاريع الاستيطانية منذ عام 1992، رغم تحذيرات من أن هذه السياسة تؤثر سلبا على فرص تحقيق حل الدولتين.

11/6/2017
المزيد من عربي
الأكثر قراءة