أميركا تؤكد مقتل قيادي بالقاعدة في غارة باليمن

أكد الجيش الأميركي الخميس مقتل زعيم تنظيم القاعدة في محافظة شبوة أبو خطاب العولقي مع اثنين من مرافقيه، وذلك جراء غارة جوية في 16 يونيو/حزيران الجاري.

وجاء في بيان للقيادة الأميركية الوسطى أن القوات الأميركية شنت غارة استهدفت ثلاثة قياديين من تنظيم "القاعدة في شبه الجزيرة العربية"، وأسفرت عن مقتل أمير التنظيم في محافظة شبوة أبو خطاب العولقي، واثنين من المسلحين معه.

وأوضح البيان أن العولقي كان أحد القادة الكبار المسؤولين عن تخطيط وتنفيذ هجمات على مدنيين، وأن الغارة تمت بالتنسيق مع الحكومة اليمنية بهدف إضعاف قدرة التنظيم على إحراز مكاسب ميدانية في اليمن أو تنفيذ هجمات خارجه.

وقال مسؤول محلي لوكالة الأناضول يوم الجمعة الماضي إن ثلاثة من عناصر القاعدة قتلوا في غارة شنتها طائرة بدون طيار يعتقد أنها أميركية استهدفت سيارتهم في مديرية حبان بمحافظة شبوة، دون التعرف على هوياتهم.

وكانت القيادة المركزية الأميركية قد أعلنت قبل شهر أن الجيش الأميركي نفذ غارة استهدفت مجمعا لتنظيم القاعدة في محافظة مأرب أسفرت عن مقتل سبعة "متشددين"، في حين قالت مصادر عسكرية إن الغارة كانت تهدف لـ"جمع معلومات استخباراتية حول قدرات التنظيم ونواياه".

ومنذ وصول الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى السلطة كثفت واشنطن هجماتها على عناصر القاعدة في اليمن، ولم تكتف بغارات الطائرات بدون طيار التي تواصل عملها في اليمن منذ 2002.

المصدر : الجزيرة + وكالات