النظام يواصل هجومه بجوبر ويقصف بحمص ودرعا

قصف سابق من طائرات النظام على حي جوبر الدمشقي (الجزيرة)
قصف سابق من طائرات النظام على حي جوبر الدمشقي (الجزيرة)

واصلت قوات النظام السوري هجومها على حي جوبر الدمشقي لليوم الثاني، كما هاجمت بلدة عين ترما في الغوطة الشرقية، وجاء الهجوم من محاور كراش والمناشر وطيبة. وقصفت طائرات النظام أحياء في ريف حمص ودرعا.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن هجوم قوات النظام في حي جوبر جاء متزامنا مع قصف جوي روسي وسوري استهدف الحي وعين ترما ومناطق أخرى في الغوطة الشرقية، مما ألحق دماراً كبيرا في المناطق المستهدفة.

وتحاول قوات النظام التقدم والسيطرة على مواقع بهدف فصل مناطق سيطرة المعارضة المسلحة في حي جوبر عن تلك الواقعة في الغوطة الشرقية.

وأضاف المراسل أن قوات النظام استقدمت تعزيزات كبيرة إلى ثكنة كمال مشارقة على أطراف حي جوبر، وإلى فرع المخابرات الجوية على بلدة الدخانية المحاذية لبلدة عين ترما، في أكبر تصعيد عسكري منذ نحو عام.

من جانبها قالت مواقع موالية للنظام إن قوات النظام بدأت هجوما واسعا على أكثر من محور في حي جوبر في دمشق وبلدة عين ترما بالغوطة، بالتزامن مع قصف مواقع جبهة النصرة، حسب تعبيرها.

وفي حمص (وسط سوريا) سقط قتيل وعدد من الجرحى جراء قصف طائرات للنظام على منطقة الحولة بريف حمص الشمالي. كما استهدف طيران النظام الأحياء السكنية في قرية الطيبة الغربية في محافظة حمص. 

وفي درعا (جنوبي البلاد) ألقى سرب من الطيران المروحي مؤلف من أربع طائرات 16 برميلا متفجرا على الأحياء السكنية الخاضعة لسيطرة المعارضة. كما شنت المقاتلات قصفا على قرى وبلدات اللجاه بريف درعا الشمالي الشرقي.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة