القوات العراقية تخوض معارك شرسة بالموصل القديمة

استهداف مواقع تنظيم الدولة بالمدفعية الثقيلة في غربي الموصل (رويترز)
استهداف مواقع تنظيم الدولة بالمدفعية الثقيلة في غربي الموصل (رويترز)

أفاد نائب قائد قوات جهاز مكافحة الإرهاب العراقية الفريق عبد الوهاب الساعدي أن قواته تخوض معارك شرسة مع تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة المشاهدة داخل مدينة الموصل القديمة (غربي الموصل).

وأضاف الساعدي أن القوات العراقية تقترب من جامع الكبير الذي أعلن فيه زعيم تنظيم الدولة أبو بكر البغدادي دولته وخلافته قبل ثلاث سنوات.

وفي السياق ذاته، قال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت إن قوات خاصة تم تشكيلها مؤخرا أطلق عليها "وحدات القتال الليلي" أوكلت إليها مُهمة استعادة عدد من مناطق الموصل القديمة، بينها منطقة السرجخانة التي تعد مركز القيادة والسيطرة لتنظيم الدولة.  

وأفادت مصادر أمنية بأن القوات العراقية تتقدم في المدينة القديمة بإسناد جوي من طائرات التحالف الدولي، وشهدت المنطقة مقتل نحو عشرة من القوات الأمنية إضافة إلى نحو 27 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية.

مواجهات
وكانت مصادر في الجيش العراقي أكدت في وقت سابق أن عشرة من أفراد الأجهزة الأمنية قتلوا وجرح سبعة آخرون في هجمات انتحارية نفذها تنظيم الدولة غربي محافظة الأنبار.

وقالت مصادر أمنية عراقية في تصريحات لها إن قوات الشرطة الاتحادية في المحور الجنوبي لمدينة الموصل واصلت تطهير المنازل وتقدمت باتجاه الأهداف المرسومة في المدينة القديمة بإسناد خطة نارية كثيفة من الأسلحة المتوسطة والقاذفات المحمولة، وقتلت 27 من عناصر تنظيم الدولة، إضافة إلى تدمير ثلاث سيارات مفخخة وست دراجات نارية.

وأضافت أن قوات الفرقة المدرعة التاسعة حررت الجزء الجنوبي من حي الشفاء وسيطرت على قلعة باشطانيا الأثرية وسجن الأحداث ودائرة صحة نينوى في الساحل الأيمن من مدينة الموصل.

من جانبها، ذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة أن التنظيم قتل 23 من القوات العراقية في منطقتي البورصة والمشاهدة بمدينة الموصل، كما أعلنت الوكالة إصابة آخرين وإعطاب عربة همر.

وأضافت "أعماق" أن ثلاثة من القوات العراقية قُتلوا قنصا في منطقة المشاهدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أعلنت القوات العراقية الاثنين أنها تخوض مواجهات شرسة ومباشرة مع مقاتلي تنظيم الدولة بالمدينة القديمة بالموصل، فيما يتزايد القلق على مصير أكثر من مئة ألف مدني ما زالوا محاصرين هناك.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة