الأمم المتحدة تدعو إلى حماية المدنيين بالرقة

غوتيريش أعرب عن قلقه العميق إزاء المعاناة الإنسانية في سوريا (رويترز)
غوتيريش أعرب عن قلقه العميق إزاء المعاناة الإنسانية في سوريا (رويترز)

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش اليوم أطراف الصراع في سوريا إلى بذل كل ما في إمكانهم "لحماية المدنيين والبنية التحتية المدنية" وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية.

وقال غوتيريش في بيان أصدره المتحدث باسمه ستيفان دوغريك إن المدنيين لا يزالون "يقتلون ويصابون ويشردون بمعدل مرعب، كما أشعر بالجزع لأن أماكن اللجوء مثل المستشفيات والمدارس لا تزال مستهدفة".

وأعرب عن قلقه العميق إزاء المعاناة الإنسانية في سوريا، والحياة اليومية الخطيرة واليائسة لملايين الأشخاص، والوضع الخطير للمدنيين المحاصرين في محافظة الرقة "الذين يواجهون تهديدات من كل اتجاه".

وأوضح غوتيريش أن الأمم المتحدة والشركاء في المجال الإنساني يبذلون كل ما في وسعهم لوقف المعاناة في الرقة وجميع أرجاء سوريا "وهم غالبا ما يتعرضون لمخاطر شخصية جمة".

وفي 7 يونيو/حزيران الجاري أعلن التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة الإسلامية بقيادة الولايات المتحدة بدء عملية استعادة الرقة أهم معاقل التنظيم في سوريا، والتي يسيطر عليها منذ مطلع 2014.

وفي إثر ذلك تمكنت قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل وحدات حماية الشعب الكردية عمودها الفقري- من السيطرة على مواقع مهمة جنوب المدينة الرقة، وقال الناطق باسمها العميد طلال سلو إن قواته تقترب من إطباق الحصار على تنظيم الدولة من الجهات الأربع.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

وصفت غارديان البريطانية ازدياد عدد القتلى المدنيين بالموصل العراقية والرقة السورية خلال الأشهر القليلة الماضية من قبل قوات التحالف الغربي بقيادة الولايات المتحدة، بالمقلق وطالبت التحالف بالتعامل مع هذه المشكلة.

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن على واشنطن احترام وحدة الأراضي السورية والتنسيق مع موسكو ، وذلك بعد إسقاط الولايات المتحدة مقاتلة تابعة لقوات النظام السوري بريف الرقة الجنوبي.

المزيد من عربي
الأكثر قراءة