مظاهرة في تعز للمطالبة بصرف الرواتب

تظاهر عشرات من موظفي مدينة تعز للمطالبة بصرف رواتبهم المتوقفة منذ نحو تسعة أشهر.
جانب من المظاهرة التي نددت بقطع الرواتب أمس

تظاهر موظفون بمدينة تعز اليمنية أمس الاثنين للمطالبة بصرف رواتبهم المتوقفة منذ نحو تسعة أشهر، واعتبروا قطع الرواتب مشاركة في الحصار الذي تفرضه مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح على المدينة.

وندد المتظاهرون بإيقاف صرف رواتبهم من قبل حكومة أحمد عبيد بن دغر الشرعية، وقالوا في بيان إن "حكومة بن دغر لا تستشعر ما تعيشه محافظة تعز من حصار من قبل الحوثيين وحلفائهم، وإن انقطاع المرتبات يعتبرا حصارا آخر جرى فرضه على الموظفين".

وأوضح البيان أن تجاهل الحكومة لمطالبهم يعمق المعاناة التي يعيشها الموظفون من مدنيين وعسكريين ومعلمين وعسكريين متقاعدين.   

وأضاف واضعو البيان أن محافظة تعز قدمت الكثير من التضحيات لاستعادة الشرعية من الانقلابيين، وكانت رافضة للانقلاب منذ يومه الأول، غير أنها أهملت من قبل الحكومة الشرعية، حسب تعبيرهم.

كما أوضح واضعو البيان أن تعز قدمت مناشدات عدة للرئيس عبد ربه منصور هادي، ونفذت العديد من الوقفات الاحتجاجية والمسيرات والإضرابات من أجل تسليم الرواتب ولكن دون جدوى، ورفع المتظاهرون أيضا لافتات تناشد الرئيس اليمني التوجيه بصرف الرواتب.

المصدر : الجزيرة + وكالات