قتلى وجرحى في تفجير بمقديشو تبنته حركة الشباب

A Somali firefighter gestures to his colleagues near the wreckage of a burning vehicle at the scene of an attack where a car laden with explosives rammed into a cafeteria in Somalia's capital Mogadishu, May 8, 2017. REUTERS/Feisal Omar
تفجير وقع في مايو/أيار الماضي بمقديشو أوقع قتلى وجرحى (رويترز)

قال مراسل الجزيرة في الصومال إن ما لا يقل عن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب 11 آخرون في هجوم بسيارة ملغمة تبنته حركة الشباب المجاهدين التي قالت إنه استهدف مساكن موظفين حكوميين في مديرية "ودجر" جنوب غربي العاصمة مقديشو.

وقال المتحدث العسكري لحركة الشباب عبد العزيز مصعب إن أحد مقاتليها قاد السيارة الملغمة قبل أن يفجرها في الهدف المحدد.

وأضاف مصعب أن موظفين حكوميين قتلوا في التفجير، وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن ما لا يقل عن تسعة قتلوا في الهجوم.

من جهتها، نقلت وكالة أنباء الأناضول عن شاهد عيان أن انفجارا قويا وقع في مديرية ودجر، وتلاه إطلاق نار. ووفق الوكالة، فقد سمع دوي التفجير في معظم أحياء مقديشو، وتوجهت سيارات الإسعاف إلى الموقع المستهدف لنقل الضحايا.

ويأتي التفجير بعد أقل من أسبوع تقريبا من هجوم شنه مسلحون من حركة الشباب على مطعمين في مقديشو مما أسفر عن مقتل 24 شخصا بينهم خمسة من المهاجمين. وقد أعلنت الحكومة الصومالية أنها اعتقلت قياديا في حركة الشباب بعد مرور خمسة أيام على الهجوم الذي استهدف المطعمين.

وقال وزير الأمن الداخلي محمد أبوكر إسلو في مؤتمر صحفي إن قوات الأمن الحكومية قبضت أمس خلال عملية أمنية في سوق بكارا بمقديشو على عبد الوهاب خليف أحمد، وأوضح أنه كان العقل المدبر للهجمات التي حدثت في مقديشو، وسيقدم للمحاكمة.

وذكر أيضا أن قوات الأمن كانت تشن عمليات أمنية على مدى الشهور الماضية بهدف تثبيت الأمن في العاصمة، ساهمت في إحباط كثير من الهجمات قبل تنفيذها، حسب قوله.

المصدر : الجزيرة + وكالات