طائرات التحالف العربي تقصف مستودعا غذائيا بصعدة

A man tries to stop the fire that broke out at the site of a Saudi-led air strike which hit a car repair workshop in the northwestern city of Saada, Yemen June 19, 2017. REUTERS/Naif Rahma
إخماد النيران بورشة لإصلاح السيارات بصعدة استهدفت بغارة من طائرات التحالف العربي (رويترز)

دمرت غارات شنتها مقاتلات التحالف العربي مستودعا لحفظ الفواكه وورشة لإصلاح السيارات في مدينة صعدة شمال اليمن.

وقالت مصادر محلية إن الغارات أدت إلى اندلاع حريق في ثلاجات حفظ الفواكه وورشة للسيارات في سوق جيّاش غربي مدينة صعدة.

وكان 25 شخصا قتلوا مساء السبت بغارة شنتها مقاتلة تابعة للتحالف العربي على سوق المشنق الشعبي ومنزل في مديرية شِدا الحدودية مع السعودية، والتابعة لمحافظة صعدة. وبحسب مصدر صحي يمني فقد شنت المقاتلة غارتين جويتين على السوق الشعبي مما أدى إلى سقوط الضحايا.

وقال الطبيب عبد الإله العزي في اتصال هاتفي مع وكالة رويترز إنه نتيجة لاستمرار القصف المدفعي على المنطقة الواقعة على الحدود لم تتمكن فرق الإسعاف من الوصول إلى الضحايا إلا في وقت متأخر خشية تعرضها للقصف كما حدث في مرات سابقة.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن شهود عيان أن ضحايا الغارة جميعهم من المدنيين، وأن "بعض الجثث لم يتم التعرف على أصحابها حتى اللحظة بسبب احتراقها وتفحمها بالكامل".

وكان التحالف الذي تقوده السعودية قتل 22 شخصا وأصاب عشرات بجروح عندما قصف سوقا قرب بلدة خوخة المطلة على البحر الأحمر غربي اليمن في مارس/آذار الماضي، كما أعلن الحوثيون يوم 17 مايو/أيار الماضي مقتل 23 مدنيا، بينهم نساء وأطفال، في غارة جوية قرب تعز، وحملوا التحالف المسؤولية عنها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

People stand on the rubble of a house destroyed by a Saudi-led air strike in Sanaa, Yemen June 9, 2017. REUTERS/Khaled Abdullah

قال مسؤول صحي بمحافظة صعدة شمالي اليمن إن 25 شخصا قُتلوا في غارات شنتها مقاتلة تابعة للتحالف العربي على سوق المشنق في مديرية شدا بالمحافظة قرب الحدود اليمنية السعودية.

Published On 18/6/2017
أفراد من الجيش الوطني يقصفون مواقع مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع في جبهة نهم بمحافظة صنعاء

قتل ستة عناصر من مليشيا الحوثي في هجومين منفصلين نفذتهما القوات الحكومية بمحافظتي صنعاء وصعدة (شمالي اليمن)، بحسب مصادر في المقاومة.

Published On 1/5/2017
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة