إيران تنفي اعتقال السعودية عناصر بالحرس الثوري

خارطة تظهر فيها السعودية وإيران ومياه الخليج

نفت وزارة الداخلية الإيرانية اعتقال السلطات السعودية ثلاثة عناصر من قوات الحرس الثوري الإيراني، وأكدت أن المعتقلين صيادون.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) عن النائب العام في مدينة بوشهر جنوبي البلاد علي حسن بور، قوله إن محرك زورق الصيادين تعرض لعطل قرب آبار حقل فروزان النفطي الإيراني، وأكد أن حركة المياه اقتادت الزورق إلى المياه السعودية دون إرادة من الصيادين.

وأضاف "لكن بعد إصلاح العطل واتجاه الصيادين إلى حقل فروزان النفطي، قامت دورية تابعة لخفر السواحل السعودي التي كانت تبحث وقتها عن زورقين مجهولين؛ بإطلاق النار على الزورق الإيراني".

بدوره استهجن رئيس دائرة الحدود في وزارة الداخلية الإيرانية التصريحات السعودية، واصفا مضمونها بأنه مجرد ادعاءات باطلة، وأكد أن خفر السواحل السعودي سيطر بقوة النيران على قارب صيد واعتقل من فيه.

وكانت وزارة الثقافة والإعلام السعودية قد أعلنت أن القوات البحرية اعتقلت ثلاثة من أفراد الحرس الثوري، كانوا على متن قارب تم ضبطه يوم الجمعة الماضي بعد اقترابه من حقل مرجان النفطي.

وأكدت الوزارة أن القارب واحد من ثلاثة اعترضتها القوات السعودية، وأن السلطات السعودية تستجوب المعتقلين.

وتشهد العلاقات بين السعودية وإيران أزمة حادة عقب إعلان الرياض يوم 3 يناير/كانون الثاني 2016 قطع علاقاتها الدبلوماسية مع طهران على خلفية الهجمات التي تعرضت لها سفارة المملكة في العاصمة الإيرانية وقنصليتها في مدينة مشهد شمالي إيران وإضرام النار فيهما، احتجاجاً على إعدام رجل الدين السعودي نمر باقر النمر مع 46 مداناً بالانتماء إلى "تنظيمات إرهابية".

المصدر : الجزيرة + وكالات